ارتفاع الأسعار.. فرص المحاصرة المزعومة

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

ارتفاع الأسعار.. فرص المحاصرة المزعومة

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الأحد يوليو 11, 2010 8:01 am

ورد بجريدة الرأى العام اليوم 10 يوليو الخبر التالى ( أنزل كما ورد بالجريدة )
http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=675&id=52711
[color=#0040FF]

ارتفاع الأسعار.. فرص المحاصرة
الخرطوم : هدير أحمد
تساؤلات عديدة طرحها د. مندور المهدي - نائب رئيس المؤتمر الوطنى بولاية الخرطوم - عن أسرار ارتفاع الأسعار بالأسواق المحلية والتى وصفها بغير المبررة، واعتبر مندور ارتفاع الأسعار قضية محورية تؤرق الدولة ونقل فى ذات الوقت الاستفهامات للجهازالتنفيذى لحزب المؤتمر الوطنى حول الدوافع التى افضت الى الوضع الاقتصادي والغلاء المتفاقم في السوق السوداني، كما نقلت (الرأي العام) ذات التساؤلات الى الاطراف ذات الصلة لبحث الفرص الممكنة لمحاصرة غلاء الأسعار.
أجمل سمير أحمد قاسم - رئيس غرفة المستوردين باتحاد الغرف التجارية - فرص محاصرة ارتفاع الأسعار في زيادة الانتاج، وتقليص الجبايات خاصة وان الارتفاع تعود أسبابه الى زيادة الطلب وقلة العرض اضافة الى جشع بعض التجارلرفع قيمة السلعة من خلال افتعال الندرة وتخزين السلع ما يعرف بالتخزين الضار.
وأشار سمير الى ان الدولة اتخذت اجراءات لمحاصرة هذا الارتفاع المستمر في أسعار السكر من خلال مراجعة قائمة التجاروالنسب المخصصة لهم في صرف (الكوتات) وإعادة الآلية الى مكانها الصحيح لتحقيق الوفرة بالأسواق مما ينعكس بدوره على الأسعار بصورة ايجابية.
وفى ذات السياق أوضح حاج الطيب الطاهر أن الدولة شكلت لجاناً مشتركة تضم بعض أجهزة الدولة والقطاع التجارى لمحاصرة الغلاء والحد من تخزين التجار للسلع وتسعيرها دون ضوابط ووضع الحلول المستقبلية لتجنب عودة الارتفاع.
وتشير (الرأي العام) الى أن الولايات تشهد نوعاً آخر من الارتفاع، حيث تكاد الأسعار فيها تصل الى الضعف خاصة في موسم الخريف ومع قرب حلول رمضان.
وفي هذا السياق دعا وليم مكواج - الأمين العام للغرفة التجارية بجنوب السودان - الى ايجاد آلية ناجعة لوقف ارتفاع الأسعار اضافة الى مضاعفة الانتاج الوطني من السلع بجانب تخفيض أسعار الوقود وانشاء الطرق البرية خاصة للولايات الطرفية لتقليل تكلفة نقل البضائع التى تضاعفت قيمتها بالولايات.
[/color]
آخر تعديل بواسطة Sayed Elhassan في الأحد يوليو 11, 2010 3:11 pm، عدل 3 مرات.
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: ارتفاع الأسعار.. فرص المحاصرة المزعوم

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الأحد يوليو 11, 2010 8:03 am

السؤال المشروع لماذا تم الطرح من السيد مندور المهدى وليس أهل الأختصاص - وزارة المالية - وزارة التجارة أو حتى السيد الرئيس بنفسه نسبة لمساس الموضوع بالتكلفة الحياتية اليومية المتمثلة فى السلع الغذائية وهى الأسرع أرتفاعا دون السلع الأخرى .
ألا يهم السيد الرئيس أن يموت مواطنه وأسرته جوعا بسبب عدم مقدرته توفير لقمة العيش لأسرته نسبة للأرتفاع الجنونى فى الأسعار والذى صرح به السيد مندور المهدى وليس شخصا محسوب على معارضة النظام ؟؟؟؟؟؟؟
آخر تعديل بواسطة Sayed Elhassan في الأحد يوليو 11, 2010 9:57 am، عدل 1 مرة.
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: ارتفاع الأسعار.. فرص المحاصرة المزعوم

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الأحد يوليو 11, 2010 9:12 am

السيد مندور المهدى
تحية وأحتراما
لا توجد أى أسرار (تتطلب البحث ) لأسباب أرتفاع الأسعار حسب ما ذكرت .
الأسباب واضحة يعلمها القاصى والدانى حتى المواطن العادى ناهيك عن أهل الأقتصاد وأهل السياسة وتبرعا منى سوف أذكرها علما بأننى مواطن عادى ليس من أهل الأقتصاد ولا حتى أهل السياسة .

الأسباب متمثلة فى الآتي :-

(1) العجز الحاصل فى الدخل القومى ( الحالى ) الناتج عن أنخفاض أسعار البترول بدون أحتياط الدولة للتجنيب عندما تخطت أسعاره حاجز ال 140 دولار للبرميل . أضافة لزيادة المصروفات السيادية خصوصا فى وقت الأرتفاع وعدم تخفيضها عندما أنخفضت الأسعار .

(2) السياسة المصرفية لتحجيم أسعار الدولار دون الولوج فى لب المشكلة وحلها.

(3) السياسات المتبعة لأهمال مصادر الدخل القومى الأخرى غير البترولية – والدمار الذى تم فى القطاع الزراعى والذى يمثل البديل الأوحد لتغطية أى عجز ناتج عن العجز المتوقع من أنخفاض البترول .

(4) الجبايات مختلفة المسميات والتى فى أزدياد مضطرد مع زيادة الأنفاق الحكومى على المصروفات السيادية , خاصة بعد الأنتخابات والتوليات (ولاة ) والتوزير(وزراء ) والتسشير (مسشتارين ) والتعميد ( معتمدين ) وباقى المسميات الأخرى بأمتيازات وزير .

(5) الصرف البذخى وتبديد المال العام أيام الأنتخابات – لم يجنى منها المواطن الا هذا الأرتفاع فى الأسعار.

(6) حركة السوق عادة ما تتأثر بالتوقعات – الشحن الأعلامى والتركيز على الآثار المتوقعة لو أدى الأستفتاء للأنفصال – وعلى رأسها تصريح السيد محافظ بنك السودان أن الشمال سوف يفقد 80% من دخل البترول . هذا الأنفصال واقع لا محالة حسب تصريح السيد وزير الخارجية جزاه الله عنا كل خير لأنه هو الوحيد الذى كان عزفه نشاز مخالفا النوتة الموسيقية لعزف السيد الرئيس ونائبيه وأجهزة أعلامنا لحكومة واحدة يجب تجانس عزفها لتوصلنا لنتيجة أيجابية للحن الوحدة أو الأنفصال عند الأستفتاء .
أضافة لتصريح السيد محافظ بنك السودان قالها صراحة أن من أهم مصادر تغطية العجز الضرائب .

سيدى مندور المهدى

نحن فى وضع يفرض علينا تسمية الأزمة ومسبباتها بأسمائها الحقيقة دون الألتفاف بمبررات لا يقبلها العقل وأتباع سياسات لا تحل أساس المشكلة بل بالعكس تؤدى الى تصعيدها - مثالا لا حصرا أورد مثالين :
(أ‌) سياسة مطاردة تجار العملة والتى أدت الى تخطى الدولار حاجز ال 2800 فى السوق الأسود – وسوف يتخطى حاجز ال 3000 قريبا جدا أذا أستمر البنك المركزى فى نفس السياسات .
(ب‌) مثال آخر هو أتباع سياسة الأحتكار فى سلعة السكر والذى سوف يتخطى حاجز ال 180 قبل الشهر الكريم ( هذا أذا لم يمتنع المواطن عن أستهلاك السلعة والبحث عن بديل متمثل فى التمور والتى دخلت السباق وسوف تفوز بكاس السباق .

سيدى مندور المهدى

تعداد السكان فى السودان 40 مليون نسمة بتشكيلة وزارية بعدد 77 وزيرا - هل بلغك الخبر بأن الصين ( والذى يتجول فيها الأن نائب رئيس المؤتمر الوطنى ) تعدادها تخطى مليار و400 مليون أى 35 مرة تعداد السودان – بها كابينة وزراية تعادل أقل من 25% من كابينتنا الوزارية (تحديدا 17 وزير )
وهل بلغك أن بالصين أيضا أقليم يسمى ماكاو تعداد سكانه 552 ألف فقط ومساحته تقل عن 30 كلم مربع خاف من التهميش عند أستقلاله ( فى تسعينيات القرن الماضى ) أعطته الحكومة الصينية (برغم قوتها الأقتصادية والعسكرية ) حكم تحت أدارة خاصة وبعلم خاص ويديره أهله وخطوط طيران خاصة – لكنه يتبع للحكومة الصينية فقط فى السياسة الخارجية والدفاع .

سيدى مندور المهدى

أذا لم يستشعر حزبكم الخطر القادم على الوطن - ألم يستشعر حزبكم الخطر القادم عليه من الشارع حين يفضل المواطن الموت بالرصاص بديلا للموت البطىء جوعا .
سيدى أسفى للطرق على حقيقة المرض والذى تخطى مرحلة العلاج بالمسكنات والأدوية الصيدلية ويتطلب المعالجة بالكى والذى هو مر المذاق على الكل .
اللهم بلغت .....اللهم فأشهد .....
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: ارتفاع الأسعار.. فرص المحاصرة المزعومة

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الثلاثاء يوليو 20, 2010 9:34 am

سيدى مندور المهدى
الآن وصل سعار الدولار 2870 حسب الرأى العام بتاريخ 20 يوليو - والأخ ماشى بأسرع مما توقعنا

[size=150]إرتفاع جديد لسعر الدولار في السوق الموازي الخرطوم: عبد الرؤوف عوض

ارتفع سعر الدولار في السوق الموازي ليوم أمس الى (2.87)، في الوقت الذي حدد بنك السودان السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني بـ (2.43.13) جنيهاً. وأصدر بنك السودان المركزي أمس قراراً، وجه بموجبة الصرافات العاملة بالبلاد كافة، بأن يكون تسليم المبالغ المباعة نقداً في حالات السفر والعلاج والدراسة ومصروفات الأسر بالخارج، وغير ذلك مما يندرج تحت مسمى العمليات غير المنظورة أن يكون التسليم داخل صالة المغادرة بالمطار. تفاصيل صـ 3
[/size]
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: ارتفاع الأسعار.. فرص المحاصرة المزعومة

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الأربعاء أكتوبر 12, 2011 1:13 pm

نحن قبيل شن قلنا قبل وقوع الفأس فى الرأس
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am




العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار

cron