وانتصر اهل الجزيرة لكافة اهل السودان.

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

وانتصر اهل الجزيرة لكافة اهل السودان.

مشاركةبواسطة صديق عبد الهادي في الاثنين يناير 16, 2012 1:36 am




بيان للناس
الرابطة العالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة
وانتصر اهل الجزيرة لكافة اهل السودان.


أصدرت اليوم محكمة الطعون الإدارية بمحكمة إستئناف ولاية الجزيرة حكماً تاريخياً فيما يختص بقرار مجلس إدارة مشروع الجزيرة، والمتعلق بتوفيق ملكية اراضي الجزيرة. جاء الحكم في صالح الملاك، وذلك بالغائه لقرار التوفيق الذي اصدره مجلس الادارة، صنيعة نظام الانقاذ المتسلط. كان الهدف الاساس لتمرير قرار "التوفيق" الذميم هو إعطاء الغطاء القانوني لجريمة مصادرة اراضي مشروع الجزيرة، ومن ثم بيع كامل المشروع للمستثمرين الاجانب، الذين تربطهم تلك العلاقات المشبوهة بالرأسمالية الطفيلية الاسلامية.
لقد انتصر الحق، وانتصر مزارعو الجزيرة ليس لاهل الجزيرة وحدهم، وانما انتصروا لكل اهل السودان. إذ انهم وباصرارهم على الملاحقة القانونية للاطراف التي سعت وتسعى لمصادرة المشروع، قد فتحوا طريقاً وعراً، ليجعلوه سالكاً لاجل انتزاع الحقوق.
إننا في "الرابطة العالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة"، نحي اهلنا في الجزيرة وعلى راسهم قادة المزارعين الاشاوس في لجنة ملاك الأراضي، وفي تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل، على وقفتهم الصلبة وعلى صمودهم في وجه الابتزاز. ونحي كذلك في اجلال وإكبار الشيخ الجليل "شيخ عبد الله ازرق طيبة"، السند الحقيقي لحركة المزارعين في المشروع .
إن القيمة الحقيقية لهذا الحكم القضائي تكمن في انه جاء في زمنٍ كاد ان يقنط فيه الناس كلية في مسألة تحقيق العدل. فهو حكمٌ لا تقف نتائجه عند حد إعادة الثقة، وإنما رسالته البليغة هي ان خيارات التعدي على المشروع بالنسبة للسلطة قد اصبحت اضيق مما هو متصور. إذ لا سبيل امامها سوى الإعتراف بحقوق الناس والإذعان لارادتهم، لأن البدائل لذلك جربتها في مناطق اخرى، ولم ينتج منها غير الخراب والدمار والتشريد. فعلى سلطة الانقاذ ان تحترم حكم القانون، وان ترفع يدها عن اهل الجزيرة وعن مشروعهم.
أننا في الرابطة العالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة، نؤكد إستمرار دعمنا الذي بذلناه وعلى كل الاصعدة، المادية منها والمعنوية، إلى ان تعود لمشروع الجزيرة سيرته الاولى. ولن نأل جهداً في الملاحقة، وفي كل المحافل الدولية وعلى إختلاف تخصصاتها، لكل من يرتكب جرماً في حق المشروع وفي حق اهلنا.
وفي الختام، نزجي التحية لكل الوطنيين الشرفاء من محامين واعلاميين وكتاَّب ومفكرين، وذلك لمساندتهم للقضايا الوطنية الكبرى، والتي يمثل فيها مشروع الجزيرة موقع القلب. ولابد من القول بان اهل الجزيرة قد إنتصروا لاهل السودان كافة. وليكن إنتصارهم خطوة في طريق إسترداد كل الحقوق.
ودمتم،
الرابطة العالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة (قضية).
الولايات المتحدة الامريكية.
في يوم 11 يناير 2012م.
صديق عبد الهادي
 
مشاركات: 142
اشترك في: الأحد فبراير 22, 2009 11:11 pm



العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron