تقسيم السودان 26 ولاية هي القشة التي قصمت ظهر السودان وزرعت

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

تقسيم السودان 26 ولاية هي القشة التي قصمت ظهر السودان وزرعت

مشاركةبواسطة بكري النور شاي العصر في الاثنين سبتمبر 26, 2011 10:33 am

تقسيم السودان إلى 26 ولاية هي القشة التي
قصمت ظهر السودان وزرعت الفتنة والشقاق والإنشقاق والجهوية والقبليبة والإثنية والعنصرية وتقليصا للمساحات وتقليلا للكثرة التي غلبت الشجاعة وعملا بمبدأ فرق تسد.
____________________
تقسيم الإقليم الغربي إلى 5 ولايات كان إبعاد وإقصاء قسري لأطراف ولتعزيز الخلافات والنعرات وفرض الغير على الغير لتزكية الفتنة والتناحر والشقاق وعودة للقبلية وإبراز العضلات.
تقسيم الإقليم الأوسط إلى 5ولايات كان لتقليص المساحات وتشتيت الكثرة التي غلبت الشجاعة والإنفراد بمشروع الجزيرة المستهدف وكانت تكريسا للجهوية وتجسيدا للأثنية التي اتت بأكلها في أحداث النيل الأزرق المسلوخ من الإقليم الأوسط وتتويجا للمشورة الشعبية المغلفة والمسلوخة من نيفاشا الكسيحة.
تقسيم الإقليم الشرقي إلى ثلاثة ولايات لتسهيل مهمة المصريين والأحباش لإبتلاع حلايب والفشقة.
تقسيم الإقليم الشمال إلى ولايتين للإستئثار بالحكم والحاكم والتحكم في موارد الدولة وتكريس التنمية في ماعون واحد وإتجاه واحد؟
تفتيت الإقليم الأوسط كان المقصود منه عزل أهل الجزيرة وحرمانهم من خيرات السودان وموارده الطبيعة بداية بضم مصانع السكر في كنانة وعسلاية لولاية النيل الأبيض2_ ضم مصنع سكر سنار وخزان سنار الذي شيد من عرق مزارعي مشروع الجزيرة ومشروع السوكي الزراعي ومناشير السوكي وحظيرة الدندر وغاباتها والمشاريع الزراعية الأخرى لولاية سنار.
3_ ضم خران الروصيرص والدمازين وغابات القنا التي تفترش من تحتها ومن فوقها الذهب كلها ذهبت لولاية النيل الأزرق
4_ الخرطوم العاصمة التي كانت تتبع للإقليم الأوسط أصبحت اليوم تابعة لولاية الخرطوم.
5_ الجزيرة وما أدراك ما الجزيرة! بعد أن أصبحت في زاوية ضيقة من مثلث حمدي و تفرق عنها الجماعة وأصبحت وحيدة ومعزولة وفقيرة أنفرد بها ذئاب الإنقاذ وأنقضوا على مشروعها الزراعي التي خرجت به من الدنيا والذي كان يصعب بلعه في ظل الإقليم الأوسط الذي يمثل سكانه نسبة 39%من سكان السودان الأصلي أعني بالقديم, وبعد خروج النيل الأبيض والنيل الأزرق وسنار والخرطوم أصبحت الجزيرة تمثل نسبة9% فقط , والذئب لا يأكل إلا الشاة القاصية.وأكلوه لحما ورموه عظما يشكي لربه ظلم الإنقاذ والعباد, ولأن الجزيرة أصبحت بعد هذه التعرية بدون موارد طبيعية لا في ظاهر الأرض ولا بباطن الأرض بعد أن صادروا مصانعها ومطاحنها ومحالجها وجردوها من خيراتها ومواردها التي كان ياتيها خراجها اينما أرعدت سحابة ولمع برق من الخرطوم إلى جبال الأنقسنا فكله يصب في عاصمتها ودمدني التي أصبحت اليوم قرية كبيرة بعد أن تركها أهل السودان في هجرتهم العكسية إلى حيث الموارد الطبيعية والمصانع ومشاريع السكر التي نزعت من الجزيرة في بادرة طيبة لرد الجميل لأهل الجزيرة.
بكري النور موسى شاي العصر/ الإقليم الأوســـــــــــــــــــــــط
مدني /ودالنــــــــــــــــــــــــــــــور الكواهـــــــــــلة/ بركــــــــــات

[size=200][color=#0040FF][/color][/size]
بكري النور شاي العصر
 
مشاركات: 61
اشترك في: الخميس ديسمبر 02, 2010 2:12 pm



Re: تقسيم السودان 26 ولاية هي القشة التي قصمت ظهر السودان وزرعت

مشاركةبواسطة بكري النور شاي العصر في الأحد أكتوبر 02, 2011 11:42 am


الأفاليم كانت ستة وحكامها ستة فقط .وستون موظقا فقط وخزينة الدولة غير مستنزفة مثل اليوم مقابل 26 حاكما بمعية الحاكم 26 ألف موظف محسوبين على النظام ومواليين للحزب الحاكم أما غير ذلك فلا وظيفة له بينهم. نظام الإقليم الواحد يقلص من إمتداد الظل الإداري أما اليوم فقد أمتد وتكثف وهذا كله إرهاق للخزينة العامة وعلى حساب الوطن والمواطن من أجل أن يخلقوا وظائف قيادية وإدارية لمنسوبيهم فهذا هو مبدا التقسيم ل26 ولاية .من أجل إستيعاب مرتزقتهم لا من أجل تحسين الحدمات كما يدعون والواقع ماثل إمام العيان من تردي للأوضاع المعيشية وإنعدام التنمية في كل الأقاليم ما عدا تلك التي تمسك على زمام السلطة في البلاد والذين أكثروا فيها الفساد.
بكري النور شاي العصر
 
مشاركات: 61
اشترك في: الخميس ديسمبر 02, 2010 2:12 pm




العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron