خطاب وزير المالية للبرلمان ضحك على عقل برلمانه أم عقولنا؟؟

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

خطاب وزير المالية للبرلمان ضحك على عقل برلمانه أم عقولنا؟؟

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الاثنين يوليو 25, 2011 1:57 am



بسم الله الرحمن الرحيم
أورد الخطاب أولا وسأتبعه التعليق لاحقا

المصدر :موقع وكالة السودان للأنباء (سونا)

الرابط :
http://suna-sd.net/sunanewweb/suna/s...4cIzrm-zXbelPI

البرلمان يستمع إلى خطاب وزير المالية حول الموازنة البديلة البديلة للعام 2011ويرجئ التداول حوله لجلسة الغد
الخرطوم 19/ 7/ 2011( سونا)
قدم السيد على محمود وزير المالية والاقتصاد الوطنى خطاب الموازنة البديلة للعام 2011م أمام المجلس الوطني في جلسته المسائية اليوم برئاسة أحمد إبراهيم الطاهر رئيس المجلس .
وأشار التقرير إلى أن متغيرات الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد حاليا وأهمها خروج النفط لدولة جنوب السودان تلقي بظلالها على إعداد الموازنة الجارية وموازنة العامين القادمين .
وأكد التقرير أن الاقتصاد السوداني يتميز ببنية قوية وأداء متميز شكَّل ملامح صمود أمام العديد من المتغيرات الاقتصادية الداخلية والإقليمية والدولية ،مشيرا إلى أن الأهداف الرئيسة للبرنامج الثلاثي تتمثل في تحقيق الاستقرار الاقتصادي وإعادة هيكلة الموازنة العامة للدولة وخفض العجز الكلي وزيادة الجهد المالي واستمرار الإصلاح الضريبي وكذلك ترشيد الإنفاق الجاري وإعادة ترتيب أولويات الصرف على مشروعات التنمية القومية وتحريك واستغلال طاقات القطاعات الإنتاجية واستيعاب موارد خارجية جديدة وتفعيل نشاط ودور القطاع الخاص المحلي والأجنبي لزيادة الإنتاج والإنتاجية .
وفي مجال الإيرادات لتقديرات النصف الثاني من العام 2011 أبان التقرير أنه تم اتخاذ حزمة من السياسات والإجراءات مكنت من زيادة الإيرادات دون إحداث أعباء إضافية على حياة المواطن والعمل على تأمين انسياب السلع الأساسية ودعمها ضمنا لاستقرار أسعارها .
أما في مجال الإنفاق فقد تم إعداد تقديرات الإنفاق العام للنصف الثاني من العام على ضوء الموارد المتاحة مع استصحاب سياسات وإجراءات ترشيد الإنفاق التي بدأت في النصف الأول من العام، حيث بلغت تقديرات المعروضات الجارية (11.684) مليون جنيه بنسبة نقصان 22.4% من النصف الأول من العام 2011م لاستيعاب المتغيرات السياسية والاقتصادية وتم تقدير تحويلات حكومات الولايات الشمالية للنصف الثاني بمبلغ ( 3.139 ) مليون جنيه بزيادة قدرها 5% من الأداء الفعلي للنصف الأول ، وتم وضع تقديرات لسد الفجوة في السلع الرئيسة واستمرار دعم تكلفة المعيشة للقطاعات والشرائح الاجتماعية الضعيفة ومحاربة بؤر الفقر والعوز وزيادة معدل تدفقات الاستثمارات الخارجية وخفض معدلات البطالة .
وأبان التقرير أن الموازنة البديلة ستركز على تحقيق الاستقرار الاقتصادي واتخاذ السياسات والتدابير اللازمة كهدف محوري للنصف الثاني من هذا العام 2011م وذلك من خلال المؤشرات التي تتمثل في أن يكون معدل النمو للناتج المحلي المستهدف 3% في العام 2011م وأن يكون المدى الأعلى للتضخم المتوقع في حدود 18% مع المحافظة على استمرار سعر الصرف للعام 2011م مع استدامة عجز الموازنة بنمو الكتلة النقدية بمعدل 17% بنهاية العام 2011م وأن لا يتجاوز العجز الكلي في ميزان المدفوعات 2% من الناتج المحلي الإجمالي .
وأشار التقرير إلى أن ذلك يتطلب اتخاذ العديد من الإجراءات في محاور زيادة الإيرادات وضبط الإنفاق وتحديد أولويات التنمية القومية للنصف الثاني من العام حيث بلغت (2.698) مليون جنيه بزيادة قدرها45% لزيادة توقعات السحب من القروض والمنح الأجنبية لتمويل مشروعات التنمية في ظل انخفاض الموارد المحلية .
وتم إيداع القوانين المصاحبة للموازنة البديلة للعام 2011م من قبل وزير المالية لمنضدة المجلس والتي تمثلت في قانون الموازنة البديلة للعام 2011م (الإيرادات العامة والمصروفات الحكومية واقتناء الأصول المالية وغير المالية تعديل لسنة 2011م ) وقانون الضريبة على القيمة المضافة تعديل سنة 2011م وكذلك قانون رسوم عبور وخدمات المواد البترولية لسنة 2011م .
من جانبه أرجأ المجلس التداول حول التقرير المقدم من قبل وزير المالية لجلسة صباح الغد .
ط/فقيري
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: خطاب وزير المالية للبرلمان ضحك على عقل برلمانه أم عقولنا؟؟

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الاثنين يوليو 25, 2011 2:01 am



من نص الخطاب ذكر الوزير :
))وفي مجال الإيرادات لتقديرات النصف الثاني من العام 2011 أبان التقرير أنه تم اتخاذ حزمة من السياسات والإجراءات مكنت من زيادة الإيرادات دون إحداث أعباء إضافية على حياة المواطن والعمل على تأمين انسياب السلع الأساسية ودعمها ضمنا لاستقرار أسعارها )).

السؤال:

هل من عاقل يمكنه تصديق فرية الوزير أن الأسعار كانت مستقرة فى النصف الأول من 2011 حسبما ذكر؟؟
كل الصحف وأجتماعات الحكومة ومناقشات مناسبات الأفراح والأتراح ليس لها من حديث أن الأسعار تتغير يوم بيوم فى الصعود بدءا من سعر الدولار وأنتهاء بأسعار الطماطم والموز والسيارات – ما نعلمه فقط أنخفاض تقييم الوزير لعقول المواطنين .

حسب ما ذكر الوزير فى خطابه:

))أما في مجال الإنفاق فقد تم إعداد تقديرات الإنفاق العام للنصف الثاني من العام على ضوء الموارد المتاحة مع استصحاب سياسات وإجراءات ترشيد الإنفاق التي بدأت في النصف الأول من العام، حيث بلغت تقديرات المعروضات الجارية (11.684) مليون جنيه بنسبة نقصان 22.4% من النصف الأول من العام 2011م لاستيعاب المتغيرات السياسية والاقتصادية وتم تقدير تحويلات حكومات الولايات الشمالية للنصف الثاني بمبلغ ( 3.139 ) مليون جنيه بزيادة قدرها 5% من الأداء الفعلي للنصف الأول ، وتم وضع تقديرات لسد الفجوة في السلع الرئيسة واستمرار دعم تكلفة المعيشة للقطاعات والشرائح الاجتماعية الضعيفة ومحاربة بؤر الفقر والعوز وزيادة معدل تدفقات الاستثمارات الخارجية وخفض معدلات البطالة)).

السؤال :

بيننا والشهر الكريم أيام وبفرض أن المعروض من السلع يكفى أحتياجات المواطن. هل سأل الوزير عن مقدرة المواطن لشراء هذه السلع أذا أتبع الطرق الحلال وأكتفى براتبه ؟؟؟

حسبما ذكر الوزير
:
((وأبان التقرير أن الموازنة البديلة ستركز على تحقيق الاستقرار الاقتصادي واتخاذ السياسات والتدابير اللازمة كهدف محوري للنصف الثاني من هذا العام 2011م وذلك من خلال المؤشرات التي تتمثل في أن يكون معدل النمو للناتج المحلي المستهدف 3% في العام 2011م وأن يكون المدى الأعلى للتضخم المتوقع في حدود 18% مع المحافظة على استمرار سعر الصرف للعام 2011م مع استدامة عجز الموازنة بنمو الكتلة النقدية بمعدل 17% بنهاية العام 2011م وأن لا يتجاوز العجز الكلي في ميزان المدفوعات 2% من الناتج المحلي الإجمالي .))

السؤال :

حسبما ذكر الوزير فى الخطاب سد الفجوة من السلع واستقرار الأسعار - ذكر فى الفقرة أعلاه المعدل المتوقع للتضخم فى حدود 18%-
هل التضخم المعنى تضخم كبد أم تضخم أقتصادى ؟؟؟ التضخم أقتصاديا يعنى بالعربى الفصيح (فلوس كثيرة تطارد سلع قليلة) مما يعنى زيادة الطلب وأنخفاض العرض وأرتفاع الأسعار تلقائيا وبصورة أسرع من المعدلات فى الطروف العادية – محددات الأسعار حسب نظرية الأقتصادى آدم سميث.
أذ كيف تستقبل عقولنا الكلام عن أستقرار الأسعار وتضخم بنسبة عالية كما ذكرها الوزير ( علما بأن ما سيقع أتوقع أن تكون النسبة أضعاف نسبة الوزير الـ 18%

سؤال ثانى وأهم :

الضحك على عقول البرلمانيين وعقولنا بأستخدام ألفاظ علمية لا يمكن فهمها ألا من المتخصصين والمطلعين-
ذكر الوزير : نمو الكتلة النقدية بمعدل 17% بنهاية عام 2011.
الكتلة النقدية هى العملة النقدية كسيولة نقدية فى السوق - حيث أنها عملة ليس لها روح أو نفس لا يمكنها التوالد والأكثار ألا بفعل فاعل وهو الوزير – تتوالد السيوولة وتتكاثر بطباعة أوراق نقدية كما تتوالد أيضا بطباعة عملة مزيفة ونزولها للسوق .
أما كان الأحرى من السيد الوزير أستعمال اللفظ الذى يفهمه عامة الناس وهو طباعة أوراق نقدية فى حدود 17% بنهاية 2011.
لم ولن يستطيع القول صراحة لأنه يعلم أن كل الناس تعلم أن طباعة عملة زيادة تؤدى الى التضخم والذى يدفع هاجسه المواطن لأحلال السيولة الموجودة بيده بسلع وذهب وعملة صعبة موثوق بها أكثر من التى يطبعها الوزير بدون تغطية.
يشبة الأقتصاديين طباعة عملة بدون تغطية (كما ذكر الوزير ) بالأنتحار الأقتصادى .
هل ينوى الوزير نحر أقتصاد دولة بأكملها بجهله وتدليسه بكلمات مثل (نمو الكتلة النقدية) بدلا من التصريح الواضح .

ذكر السيد الوزير:

(( وأشار التقرير إلى أن ذلك يتطلب اتخاذ العديد من الإجراءات في محاور زيادة الإيرادات وضبط الإنفاق وتحديد أولويات التنمية القومية للنصف الثاني من العام حيث بلغت (2.698) مليون جنيه بزيادة قدرها45% لزيادة توقعات السحب من القروض والمنح الأجنبية لتمويل مشروعات التنمية في ظل انخفاض الموارد المحلية)).

السؤال :

الفاقد من عائدات البترول يمثل 70 من عائدات النقد الأجنبى وأكثر من 50 من الدخل القومى .
آخر ميزانية كانت بها أكثر من 70% للجيش والقوات النظامية والدستوريين. المتبقى أقل من 30% للصحة والتعليم وبقية المصروفات.
حسبما ذكر الوزير والسيد الرئيس أن هنالك برنامج أسعافى تقشفى لمدة 3 سنوات.
نحن المواطنيين مستعدون للتضحية من أجل الوطن بتخفيض بند التعليم والصحة ومصروفات أخرى بنسبة 50% والتى تشكل 15% من آخر ميزانية.
هل الجيش والقوات والنظامية والدستوريين على أستعداد لتخفيض نصيبهم فى الميزانية بنسبة 50 أيضا ؟؟ لا أعتقد وهذا هو لحس الكوع يا وزير المالية حسب قاموس الأنقاذ السياسى .

أودع السيد وزير المالية القوانين المصاحبة للموازنة البديلة منضدة البرلمان حسب الخبر :

((تم إيداع القوانين المصاحبة للموازنة البديلة للعام 2011م من قبل وزير المالية لمنضدة المجلس والتي تمثلت في قانون الموازنة البديلة للعام 2011م (الإيرادات العامة والمصروفات الحكومية واقتناء الأصول المالية وغير المالية تعديل لسنة 2011م ) وقانون الضريبة على القيمة المضافة تعديل سنة 2011م وكذلك قانون رسوم عبور وخدمات المواد البترولية لسنة 2011م)).

لننتظر ما تخبىء لنا الأقدار فى هذه القوانين وسوف نتابع.

أسأل الله أن يهدي السيد الوزير ويجلس لوحده لأقناع نفسه بما ذكر فى هذا الخطاب قولوا آميـــن يا مسلمين
ونسأل الله أن يرحم الشريف حسين الهندى والذى أعتلى كرسى هذه الوزارة يوما.
آخر تعديل بواسطة Sayed Elhassan في الاثنين يوليو 25, 2011 2:08 am، عدل 2 مرات.
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: خطاب وزير المالية للبرلمان ضحك على عقل برلمانه أم عقولنا؟؟

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الاثنين يوليو 25, 2011 2:04 am

اللجوء لطباعة العملة هو آخر ما يمكن تقديمه لأى أقتصاد منهار وهو عين الهاوية - وسبق وان حذرت فى عدة منابر من هذا الحل والذى يؤدى الى تضخم مثيل لما حدث فى ألمانيا فى الحرب العالمية حيث - حيث تتم طباعة العملة صباحا وتتغير قيمتها آخر اليوم نسبة لسياسة التخبط فى مثل هذه الظروف دون أدنى ضوابط لضبط الطباعة وطريقة أنزالها للسوق.
اللهم بلغت
اللهم فاشهد
اللهم بلغت
اللهم فاشهد
اللهم بلغت
اللهم فاشهد
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am




العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron