البنك الزراعي يمول المزارعين!

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

البنك الزراعي يمول المزارعين!

مشاركةبواسطة omer elamin في الخميس مايو 19, 2011 7:07 am

البنك الزراعي يمول المزارعين! - منقول

احمد المصطفى إبراهيم
istifhamat@yahoo.com

بالله لو سألني سائل: أنت مجنون ما هذا العنوان؟ ومن سيموِّل البنك الزراعي غير المزارعين؟ هل سيمول الصناعة مثلاً؟
سيكون ردي على السائل والله سؤالك في غاية الوجاهة وأنا لست مجنوناً ولكن الأمور في بلادنا هي المجنونة ومن يديرون كثيراً من أمورنا لا يعرفون إلا مصالحهم والوطن في آخر قائمة أولوياتهم وإلا لما وصلنا لما وصلنا إليه.
وكي لا تستغرب عنواني هذا البنك حتى قبل أسبوع واحد وفي إجابة لمدير البنك الزراعي على عضو برلماني محترم أنه لن يمول القطن إلا عبر شركة الأقطان.
وهنا ألف سؤال: كيف تكوّنت هذه القناعة عند مدير البنك الزراعي وما هي الأسس التي تحكم التمويل وهل الأمور موصوفة بدقة في نظام مصرفي متقن وخطة دولة، الزراعة من أولوياتها؟
أم كل من امتلك أكرر أمتلك منصباً يمكن أن يفرض مصلحته على مؤسسات الدولة وشفاهةً - هذا إذا أحسنا الظن.
شركة الأقطان صارت في حكم الشركات الخاصة حيث لم يرَ ملاكها - اسما- المزارعون لم يروا لها فائدة منذ عقدين من الزمان وبعد ذلك تريد أن تسد عليهم منافذ الرحمة ومنافذ البنك الزراعي إلا عبرهم.
ولكن الحمد لله أخيرًا سمعنا خيرًا من البنك الزراعي وأخيراً جاء الفرج في الصفحة الأولى من صحيفة السوداني عدد يوم أمس الأربعاء هذا الخبر

«البنك الزراعي يقرر تمويل مزارعي القطن مباشرةً: أصدر البنك الزراعي قرارًا بتمويل مزارعي محصول القطن بصورة فردية، وقال المدير العام للبنك عوض عثمان لـ«السوداني» إن البنك قرر تمويل مزارعي القطن بشكل فردي بدلاً عن التمويل الجماعي الذي كان يتم عبر شركة الأقطان، مشيرًا إلى أن التمويل سيتم من البنك مباشرة عبر الأسس التي تحددها إدارة المشروع.
وأشار مختصون إلى أن قرار البنك الزراعي يعتبر بمثابة فك للاحتكار الذي ظلت تمارسه شركة الأقطان طيلة الفترة الماضية» أ.ه
لن اقف طويلاً عند عبارة «الأسس التي تحددها إدارة المشروع» سنحسن الظن كثيرًا.
لكن يقيني أن مزارع الجزيرة لو وجد تمويلاً قدره 5 آلاف جنيه، ألفان عند بداية الزراعة وألف في طورها الأول، وألفان عند اللقيط، سيزرع القطن هاني البال بلا تعقيدات،
ودعونا نحسب كل المزارعين يستحقون تمويلاً أصغر ومن محفظة التمويل الأصغر للبنك الزراعي.
نقول أحسبوا أن المزارع محتاج لنصف سقف التمويل الأصغر بدلاً من 10 آلاف جنيه فقط 5 آلاف جنيه.
أعيد وأكرر موسمان ناجحان بلا عطش سيريحان المزارع من كل تمويل خارجي وبعدها سينطلق المزارع وستنطلق الزراعة.
فقط المزارعون في الجزيرة في حاجة إلى كاسحة ألغام بشرية تزيل من طريقهم كل الطفيليات التي تتغذى على عرق المزارع.
أخيرًا على البنك الزراعي - ليتمم جميله - لابد من تحضير تقاوى ممتازة وبمواصفات علمية ومجازة تماماً ما تخرش منها المية
وبعد ذلك توفير أسمدة بأسعار معقولة.
وعلى إدارة المشروع ضمان الريات الثماني، وأحسب أن لا عذر لها بعد أن أصبح الري مسؤوليتها،
والباقي علينا نحن المزارعين بعد عون الله طبعاً.
الحمد لله ثم الحمد لله ثم الحمد لله .
omer elamin
 
مشاركات: 114
اشترك في: الاثنين فبراير 23, 2009 4:39 am



Re: البنك الزراعي يمول المزارعين!

مشاركةبواسطة omer elamin في الثلاثاء مايو 24, 2011 7:58 am

حاطب ليل
يا بنك ,, يا زراعي

عبد اللطيف البوني
aalbony@yahoo.com

المفكر المسلم (ما في داعي لحكاية إسلامي) الجزائري مالك بن نبي قال انه ذات مرة جاءه شابا مسلما وقال له بسعادة غامرة انه فرغ من إعداد رسالة دكتوراه في الاقتصاد في الولايات المتحدة استطاع فيها أن يثبت إمكانية قيام بنك بدون أرباح ربوية ويبدو أن ذلك الشاب كان من أوائل المبتدعين لسياسة المرابحة والمشاركة ولو بمسميات أخرى فلم يشاركه بن نبي فرحته بل أحبطه بالقول انه طالما أن فكرة تجميع أموال من صغار المودعين وإعطائها لأغنياء لكي يزدادوا غنا على غناهم موجودة فانك أبقيت على الفلسفة التي قامت عليها البنوك وليس هذا من الإسلام في شئ إننا في حاجة والكلام لبن نبئ لبنوك تقدم مصلحة الفقراء على الأغنياء
مناسبة هذه الرمية هي ما ذكرناه بالأمس وهو أن البنك الزراعي قد قرر تمويل زراعة القطن في الجزيرة وقلنا إن هذه خطوة في الطريق الصحيح وسيكون لها ما بعدها وحذرنا من أصحاب المصالح الذين انتفخت أوداجهم من الفساد المؤسسي في الجزيرة من أنهم سوف يعرقلون هذه الخطوة وسوف يحاصرونها في زاوية ضيقة لتبقى الأمور على ما هي عليه ويستمر أكلهم للسحت . وفي الأيام القليلة الماضية أجريت حوارات مع السادة القائمين على البنك الزراعي بدءا من السيد عوض عثمان مدير عام البنك والسيد علي الحسن مدير قطاع الجزيرة عن طريق السيد كمال مدير فرع الكاملين فتأكدت أنهم عازمون على إنجاح هذه التجربة وان التمويل سيكون بالفواتير ما أن ينتهي المزارع من أي عملية فلاحية أو يستخدم أي مدخل من مدخلات الإنتاج يأتي بالفاتورة يستلم الكاش في الساعة والحين وكل الضمان المطلوب هو شيك من المستفيد وشيك من ضامن ثاني وعلى حسب الأخ علي أن تجربة البنك أثبتت أن مزارع مشروع الجزيرة من أحسن المزارعين التزاما بالسداد وهذا يرجع لان المبلغ المطلوب دوما قليل جدا مقارنة مع مزارعي الزراعة الآلية والمطرية
قلت للسيد علي إن نظامنا البنكي بما في ذلك البنك الزراعي قائم على النمط التقليدي وهو أن البنوك في خدمة الأغنياء وان موظفي البنوك هم لابسي الكرفتات الجالسين تحت المكيفات ومخصصاتهم أكثر من الإيرادات فهذا لن يخدم وظيفة البنك الجديدة فذكر لي أنهم مدركين لهذا الأمر وأنهم فتحوا وسيفتحون مكاتبا في قرى المزارعين وسيخرج الموظفون من المكاتب إلى الحقل .
هنا نذكر القاري بتجربة الراحل جعفر بخيت الإدارية الذي ابتدع م نظام الضباط الإداريين السيارة الذين يتحركون مع العرب الرحل فان بنوكنا إذا أرادت أن تشجع الزراعة عليها ابتداع موظف البنك التربالي الذي يركب الموترسايكل او البسكليتة ويلبس العراقي والسروال وبامتيازات قليلة لتقليل التكلفة ويجوب الغيط ويقف بنفسه على من مولهم البنك ليعلم المزارع الجاد من غير الجاد والمعسر الحقيقي من المستهبل بعبارة جامعة يجب أن يكون موظف البنك هو الأقرب إلى المزارع وساعتها يمكن أن نقول إن هناك بنوكا في خدمة الفقراء والمنتجين سمها إسلامية سمها جنية فالمهم الهدف
خلاصة قولنا هنا إن البنك الزراعي إذا أراد خدمة الزراعة والمزارعين وبالتالي منفعة البلاد والعباد عليه تغيير جلده بتغيير طريقة إدارته . بعد كتابة هذا المقال وقبل إرساله اتصل بي احد القراء الأعزاء من الحصاحيصا وحكي لي عن بعض ممارسات البنك الزراعي حيث يريد إدخال بعض المزارعين في مبالغ تحسب بالقروش وليس الجنيهات سنعود إليها بالتفصيل إن شاء الله
لكن إذا كانت دي طريقة هذا البنك فمنه العوض وعليه العوض وليكن الله في عون أهل العوض
omer elamin
 
مشاركات: 114
اشترك في: الاثنين فبراير 23, 2009 4:39 am




العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron