خذوا ضالتكم عن محنة مشروع الجزيرة من كتابات/سيد الحسن

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

خذوا ضالتكم عن محنة مشروع الجزيرة من كتابات/سيد الحسن

مشاركةبواسطة بكري النور شاي العصر في الاثنين مايو 16, 2011 10:06 pm

[b]

أنا لم ارى سيدي سيد الحسن بعيني وهذه خسارة كبيرة. إلا عبر المنتديات ويكفيني فخرا أنه مزارع إبن مزارع تربى وترعرع في احضان مشروع الجزيرة وتشرب من عراقة وأصالة أهله المزارعين حتى الثمالة وهو الأن يتجرع الحسرات والمرارت على ما آلت حالة مشروع الجزيرة وأهله ولذ جاءت كتاباته قوية ومدوية ومعبرة عن واقع مرير ومستقبل باهت للمشروع وعز سرق ومجد آفل في طرفة عين.عندما يكتب سيد الحسن عن مشروع الجزيرة يكتب بحرقة ومرارة وحسرة وآسى وجرح نازف والقلم الذي يكتب به مداده من دم وعرق وعراقة أهل المشروع وتشتم منه عبق وتاريخ مشروع الجزيرة.
هذا ليس إطراء له وأنا لا أزكيه والرجل في بسطة من العلم والمعرفة والجاه وهو في غنى عن ذلك.قلكل كتب عن مشروع الجزيرة ولكن كتابة مشوهة ومنهم من كتب لاغراض سياسية وهنالك الاقلام الماجورة التي تكتب من وراء حجاب وهنالك مؤسسات صحفية تاجرت بقضية المشروع ونفذت أجندة لجهات تعمل لموت القضية وهنالك كتاب تناولوا قضية مشروع الجزيرة بجهل بدون معرفة ولادراية لا بالمشروع ولا بأهل المشروع ولذا جاءت كتاباتهم مسخا مشوها وناقصا ومغلوطا اعطى جهلا إعلاميا بالقضية وأنعكس في تدني حماسة الرأي العام تجاه قضية مصيرية للسودان كله. عندما ولد قانون 2005 أدخل غرفة الإنعاش لعيب في جهازه التنفسي ولكن الأكسجين الإعلامي والزخم الدعائى الإنقاذي وغياب الإعلام المضاد للقانون بعث فيه الحياة من جديد ومكنهم لفرض قانونهم الجائر على المزارعين بقوة الإعلام المسلط من النظام الشمولي الذي كان يقود حملته الإعلامية بروفسور من اولاد الجزيرة ومزارع ابن مزارع واليوم عضو في المجلس اللاوطني ورئس اللجنة الإقتصادية بالمجلس واليوم يكتب مقالات مدفوعة الثمن في الصحف اليومية الحكومية عن مشروع الجزيرة وأمس حاول ان يركب طاقية ده في رأس ده لأنها قطنية وفي نهاية المقال يستنجد بالمؤتمر الوطني خوفا على قانون2005 الذي قام بتسويقه من الضياع ومع الأسف ان هنالك من قام بنشر هذا الموضوع على بقية المنتديات بحسن نية ام ماذا؟أختاروا لمعرفتكم وتوسيع مدارككم من تأنسون فيه الأمانة والكفأة فالإعلام دساس.
نحن عايشنا قضية المشروع 22 عام وطالعنا كل ماكتب وكل ما قيل عن مشروع الجزيرة في الإعلام المرئ والمقروء والمسموع فلم نجد انبل واصدق واقعية ومعاشا وحيادية وتوثيقا وتأكيد بالأدلة والبراهين علميا وأكاديميا وزراعيا واجتماعيا وتاريخيا لم نجد كاتب لامس كبد الحقيقة كما لامسها سيدي سيد الحسن.
نحن نحتاج لإعلام قوي ومتين وتضافر الجهود.أبسط شئ عندما يكتب موضوع عن مأساة المشروع في أي جهة إعلامية ونتأكد بانه يصب في خانة قصيتنا يتوجب علينا فورا نشره على بقية المنتديات والمواقع بدون أن نستاذن من صاحبه لأننا نحن المعنيين.وكتابات سيدي سيد الحسن المفروض ان تكتب بماء الذهب وتعلق في صدر البرلمان ولجنة حقوق الإنسان.وسيدي سيد الحسن شخصية قومية وكتاباته قومية ملك للجميع فانشروها اينما شئتم ومتى ماشئتم فهي لبنة لمشوارنا الطويل الشاق .فهذا ليس تطاولا علية ولا إحتكارا لرأئه إنما ظروف المرحلة أقتضت ذلك فاليسامحنا على هذه الجسارة والتعدي.

ملحوظة:
أما الكتابة عن تاريخ المشروع وأخر كتاب صدر عن قانون 2005 تاليف العالم العلامة إبن الجزيرة البار الدكتور/صديق عبد الهادي.سوف نتطرق له قريبأ لكي نعرف كيف نقرا تاريخ مشروع الجزيرة.
[size=150][color=#0000FF][/color]
[/b][/size]
بكري النور شاي العصر
 
مشاركات: 61
اشترك في: الخميس ديسمبر 02, 2010 2:12 pm



Re: خذوا ضالتكم عن محنة مشروع الجزيرة من كتابات/سيد الحسن

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الثلاثاء مايو 17, 2011 2:17 am

أخونا بكرى النور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قيل أن أصدق الشعر شعر المناحات لأنه نابع من داخل النفوس ويشرح الفقدان والحزن الذى يحسه الشاعر.
أولا اشكرك على ماكتبت وأنا (ما قدر دا كلو) وشخصى الضعيف ليس بكاتب ولا بأعلامى بل مزارع ابن مزارع قابض على جمر القضية ووفقنى سبحانه وتعالى لأتحصل على معلومات ليست متوفرة للجميع وعلى ما أعتقد ان هذا من فوائد السفر والتى ذكرت فى قديم الكتب . وميلادى وتربيتى بالمشروع علمنى الوالد عليه رحمة الله أدق أمور الزراعة وما تعلمه من خبرة فى الزراعة وشؤونها منذ الأنجليز حيث عاشرهم مزراع ونهل من توجيهاتهم بخصوص الزراعة بالمشروع , وكذلك مارست ورأيت بأم عينى تجارب أصدقاء الوالد وجيرانه فى الحواشات فى أبوقوتة فى مشروع عبد الماجد أمتداد مشروع الجزيرة لأسكان متضررى غرق أراضيهم (أطيانهم) بقيام خزان جبل أولياء وكذلك أصدقاء الوالد عليه رحمة الله وجيرانه فى الحواشات فى قسم التحاميد بأمتداد المناقل عند قيامه فى أوائل الستينيات .
وعلمنى الوالد عليه رحمة الله أن لا أتوانى فى قولة الحق مهما كانت ردة الفعل وأن لا أقيف موقف (أضعف الأيمان). وبرا بالوالد وبالمشروع الذى لا يقل عن بر الوالد الواجب على أن أوصل ما توصلت اليه من معلومات لأخوتى أصحاب القضية وأن أقارع بالمعلومات التى وفقنى سبحانه وتعالى بالحصول عليها كل من يتطاول على عملاقنا االمشروع . وحسب علمى التام أن الحكومة سلطت أجهزتها الأعلامية على المشروع وعلى تلميع قانونها قانون 2005 المشؤووم وسياساتها السابقة واللاحقة والتى يتم التخطيط لتنفيذها الآن , ووجب علينا نحن اصحاب القضية والحق الرد بسلاح أعلام مدعوما بالحقائق والمعلومات حتى نتمكن من حصر الحكومة والقائمين على تنفيذ باقى التسلط والسلب لحقوقونا فى أضيق زاوية ولو أعلاميا. وشخصى الضعيف أحد أصحاب القضية مع أخوة لى وأنت أحدهم وبعضهم شتم بأقذع الألفاظ وبعضهم يقودنا بحمل راية الدفاع عن مشروع الجزيرة عالميا وحدتنا القضية والظلم تمكنا والحمد لله الى أيصال صوت الأعتراض ولو أعلاميا الى ما وصل أليه الآن حيث لا تخلو صحف محلية ولا أسفيرية ولا أجتماعيات ألا وكانت قضية المشروع على قمة المواضيع وخاصة الرأى المعارض لمحاولات القائمين على المشروع فى التمادى فى الغش أحيانا بتفصيل القوانين ( قانون الأحتكار والذى تم سحبه من منضدة مجلس الولاية التشريعى) وأحيانا أخرى بعقود الأذعان والتى أدانتها الحكومة ممثلة فى النائب الثانى والوالى . وأنا أعتبر سحب القانون وأدانة الحكومة لعقود الأذعان ومحاولات تعديلها ما هو ألا ناتج عن التنوير الأعلامى وتضافر جهود المدافعين عن عملاقنا مشروع الجزيرة.
ملحوظة :
الهجمة الأعلامية على المشروع لتلميع السياسات والقوانين الخاصة بالمشروع من قوتها ضللت وأوهمت حتى الحكومة نفسها وأبعدتها كليا عن الحقائق والمعلومات وأوهمتها أن هذه السياسات هى المخرج الوحيد من الأنهيار الأقتصادى والذى ينتظر الحكومة بعد 9 يوليو. علما بأن الحقيقة أن مشروع الجزيرة هو المخرج الوحيد من الأنهيار الأقتصادى أذا أتبعت فيه الطرق المثلى لحل مشاكله الفنية والمالية وحتى الأجتماعية برجوع الحكومة لأصحاب القضية وليس الجرى وراء توصيات عصبة تتسابق صحف الحكومة وكتاب السلطان فى كشف الشكوك والريبة التى تحوم حول العصبة. ومن هنا أناشد الحكومة أذا كانت تأمل فى الخروج من أزمتها الأقتصادية ومصيرها المجهول يجب عليها أبعاد العصبة القائمة على أمر المشروع حاليا وأعتماد سياساتها المتعلقة بالمشروع على توصيات المتخصصين مثلا لا حصرا من ألتزم جانب أخلاقه المهنية وأنحاز أليها عند المفاضلة بين الولاء الجزبى ولولاء المهنى.
شخصى الضعيف أخى من داعمى القيادة الفعلية للدفاع عن المشروع بما أملك من معلومات . أما الحملة العالمية والتى يعتبر الأخ صديق عبد الهادى من أعمدة القائمين عليها فلهم تحية وأنحناءة تقدير نسأل الله لهم التوفيق والسداد.
مودتى وأحترامى
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am




العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron