فقه السترة وحد الحرابة وصواريخ توماهوك وكروز....

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

فقه السترة وحد الحرابة وصواريخ توماهوك وكروز....

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الاثنين مارس 21, 2011 4:51 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ربنا لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا.

أنا جاييكم - شيلو الصبر والمستعجل يدخل أولا.....
لكم مودتى وأحترامى
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: فقه السترة وحد الحرابة وصواريخ توماهوك وكروز....

مشاركةبواسطة Musadaq Alsawi في الاثنين مارس 21, 2011 8:40 am



عمنا ابو السيد

بإنتظارك...

الله يستر...

Musadaq Alsawi
 
مشاركات: 182
اشترك في: السبت يوليو 12, 2008 1:04 pm



Re: فقه السترة وحد الحرابة وصواريخ توماهوك وكروز....

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الثلاثاء مارس 22, 2011 1:38 am

بسم الله بدينا وواحدة واحدة يا مصدق
هذا هو فقه السترة وموجود على الرابط:
http://alrakoba.net/news.php?action=show&id=17682

رغم حديث حاج ماجد سوار عن "فقه السترة "..
طه يصرح : الشريعة الإسلامية أساس تعامل المجتمع ولا تراجع عنها
جددت حكومة السودان على لسان على عثمان محمد طه، نائب الرئيس السودانى، أنه لا تراجع ولا نكوص عن تطبيق الشريعة الإسلامية فى ربوع البلاد، وأن نهج الشريعة سيكون أساسا لتعامل المجتمع ولا تراجع عنه.

جاء ذلك فى كلمة ألقاها طه لدى مخاطبته لقاء جماهيريا خلال زيارته لولاية جنوب دارفور اليوم والتى تستغرق يومين، ويفتتح خلالها عددا من المشروعات الخدمية والتنموية.

وأكد طه حرص الحكومة على تحقيق أعلى درجات الأمن بربوع إقليم دارفور، واستقرار مواطنيه وتنفيذ مشروعات التنمية فيه.

ونوه بإنجاز المصالحات القبلية فى الولاية، وكلف حكومتها بوضع الإجراءات والترتيبات اللازمة من أجل إعمار قرى النازحين، وتأهيل مرافقها وتوفير مدخلات الإنتاج الزراعى عبر برنامج النهضة الزراعية.

ومن جهته قال الدكتور عبد الحميد موسى كاشا والى جنوب دارفور إن حكومته ماضية فى بسط الأمن والاستقرار، ودعم الخدمات للمواطنين، فيما عبرت الأوساط السياسية والشعبية والتنفيذية وقطاعات المجتمع عن تقديرها لرعاية واهتمام رئاسة الجمهورية لتعزيز الأمن والاستقرار بربوع دارفور ودفع جهود التنمية، كما امتدحوا الجهود الجارية لتأمين مسيرة سلام دارفور.

اليوم السابع

قيادي بحزب البشير : حاسبنا عدد من أعضاء حزبنا عقب ثبوت تجاوزهم فى المال العام..لم نعلن أسمائهم للاعلام لأننا نتعامل بـ"فقه السترة "..آليات المحاسبة فى الدولة غير مؤهلة..نتجه الى انشاء آليات للرقابة داخل حزبنا

الخرطوم - عزمى عبدالرازق
كشف أمين التعبئة السياسية بالمؤتمر الوطني، وزير الشباب والرياضة؛ حاج ماجد سوار، عن إحالة عدد من أعضاء الحزب للمحاسبة عقب ثبوت تجاوزهم فى المال العام، وقال إن الحزب عمل بمبدأ «السترة» ولم يكشفهم لوسائل الإعلام، لكنه نفى اختطاف الحزب من قبل رجال أعمال لصالحهم، وشكك في أن تكون آليات المحاسبة فى الدولة فاعلة بشكل يؤهلها للقيام بمهامها، وأضاف أن المشاورات جارية بصدد إنشاء آليات للرقابة داخل الحزب تكون أكثر فاعلية من ذي قبل. ورفض سوار المقارنة بين الحزب الوطني في مصر والمؤتمر الوطني، وشكك في الاتهامات التى طالت بعض عناصر الحزب بالفساد، وأشار في حديث مع (الأهرام اليوم)، إلى أنها مقارنة في غير محلها.
وقال سوار إن حزبهم لديه عضوية مقدرة من رجال الأعمال ولكنهم لا يؤثرون على سياسات الحزب ولا توجهاته، إلا من باب تأثيرهم العام، منبهاً إلى أن الحزب أحال كل الذين ثبتت ضدهم تجاوزات إلى لجان المحاسبة. ولم يقطع حاج ماجد بعدد هؤلاء ولا طبيعة العمل الذي يقومون به، ولكنه أشار إلى أنهم كانوا في الحزب والدولة. وبخصوص عدم إعلان أسمائهم في الأجهزة الإعلامية قال سوار إنهم يتعاملون مع المسألة بفقه الستر، وأشار إلى أن رئيس البرلمان الحالي أحمد إبراهيم الطاهر هو مسؤول ملف المحاسبات داخل التنظيم، مضيفاً أن المحاسبة تمت لأشخاص بعينهم عبر لجان متخصصة.

الاهرام اليوم
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: فقه السترة وحد الحرابة وصواريخ توماهوك وكروز....

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الثلاثاء مارس 22, 2011 3:21 pm

خبران فى الرأى العام : الصادرة فى 22 مارس 2011 للتحرك فى مواجهة الفساد.
ما المقصود بالتحرك الحالى لمحاربة الفساد؟
هل محاربة الفساد من الوظائف الجديدة المكلفة بها وزارة العدل؟
محاربة الفسادة ومحاسبة المفسدين مسؤولية من قبل هذا التحرك من وزارة العدل والسيد النائب الثانى؟؟
الرابط :
http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=920&id=74453

الخبر الأول:
العدل توجه بالتحقيق في أية معلومة حول الإعتداء على المال العام
الخرطوم: سونا وجه مولانا محمد بشارة دوسة وزير العدل، نيابة الأموال العامة بالتحقيق في أية معلومة تتعلق بالإعتداء على الأموال العامة والتأكد من صحتها وإتخاذ ما يلزم من إجراءات مهما كان الشخص المنسوبة إليه المخالفة.
وشدد دوسة خلال زيارة مفاجئة لنيابتي الأموال العامة ومكافحة الثراء الحرام والمشبوه أمس، على ضرورة أن تقوم نيابة الأموال العامة بإنشاء الآليات اللازمة في أجهزة الدولة المختلفة التي تمكنها من التعرف على المخالفات التي قد ترتكب أو ترتكب في مراحلها الأولى ولا تنتظر أن تقدم إليها الشكاوى المتعلقة بذلك. ووجه بتفعيل قانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه خاصة النصوص التي تلزم شاغلي الوظائف القيادية العليا بتقديم إقرارات الذمة المالية عند شغل الوظيفة وعند الإنتهاء منها مع تفعيل آلية فحص هذه الإقرارات بصفة دورية.
من جهته، قال مولانا هشام عثمان رئيس نيابة الأموال العامة لـ (سونا) إن وزير العدل وجه النيابة بأن تتم التحريات بالسرعة اللازمة، وأن تطالب القضاء بتوقيع العقوبات الرادعة على من يثبت إرتكابهم لجريمة الإعتداء على الأموال العامة، إضافة لمخاطبة النيابة وحثها الجهات المختصة بتفعيل أمر الرقابة المالية خاصة جهاز المراجعة الداخلية.

الخبر الثانى :
علي عثمان: (ما خايفين والداير يحارب الفساد يلقانا قدامو)

نيالا: ماجدة ضيف الله

طالب علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، القوى السياسية بقبول الحوار لبناء سودان الشريعة الإسلامية والوحدة الوطنية، وأضاف طه أن الحوار مطروح الآن لترتيب أوضاع السودان والدستور الجديد، وقال: (نحن لن نخاف أبداً والزول الداير يحارب الفساد يلقانا قدامو، والعاوز يحارب الظلم فإن الإنقاذ قامت من أجل محاربة الظلم). وأشار مخاطباً جماهير محلية السلام بجنوب دارفور أمس إلى أن السودان الجديد سينطلق ولن تهز شجرته ريح. ودعا المواطنين للتمسك بمنهج الشريعة والجهاد في سبيلها، ونوه إلى أن قيام ولايتين إضافيتين ليس له تأثير على ولايات دارفور، وأن أمر الإقليم الواحد متروك لأهل دارفور لقبوله أو زيادة الولايات.
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: فقه السترة وحد الحرابة وصواريخ توماهوك وكروز....

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الأربعاء مارس 23, 2011 3:09 am

الآن لنرى بعض مما ورد عن سيرة المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام عن أختلاس المال العام المسمى شرعا (الغلول) وظلم الأرض والهدايا للمسؤولين أثناء تأدية عملهم:

‏حدثنا ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏ابن علية ‏ ‏عن ‏ ‏علي بن المبارك ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن أبي كثير ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن إبراهيم بن الحارث ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة بن عبد الرحمن ‏ ‏وكانت بينه وبين أناس خصومة في أرض ‏ ‏فدخل على ‏ ‏عائشة ‏
‏فذكر لها ذلك فقالت يا ‏ ‏أبا سلمة ‏ ‏اجتنب الأرض فإن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏من ظلم قيد شبر طوقه من سبع أرضين ‏

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ذكر الغلول فعظم من شأنه، فقال:
ألا لا ألفين أحدكم يأتي يوم القيامة وعلى رقبته بعير له رغاء يقول: يا محمد أغثني ولست له بمغيث،
ألا لا ألفين أحدكم يأتي يوم القيامة وعلى رقبته بقرة لها خوار يقول يا محمد أغثني ولست له بمغيث،
ألا لا ألفين أحدكم يأتي يوم القيامة وعلى رقبته شاة تيعر يقول: يا محمد أغثني ولست له بمغيث،
ألا لا ألفين أحدكم يأتي يوم القيامة وعلى رقبته فرس لها حمحمة يقول: يا محمد أغثني ولست له بمغيث،
ألا لا ألفين أحدكم يأتي يوم القيامة وعلى رقبته رقاع تلوح يقول: يا محمد أغثني ولست له بمغيث،
ألا لا ألفين أحدكم يأتي يوم القيامة وعلى رقبته صامت يقول يا محمد أغثني ولست له بمغيث.

عنْ أَبِي حُمَيْدٍ السَّاعِدِيّ َقالَ اسْتَعْمَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلًا مِنْ الْأَزْدِ يُقَالُ لَهُ ابْنُ الْأُتْبِيَّةِ عَلَى الصَّدَقَةِ فَلَمَّا قَدِمَ قَالَ : هَذَا لَكُمْ وَهَذَا أُهْدِيَ لِي، قَالَ:
((فَهَلَّا جَلَسَ فِي بَيْتِ أَبِيهِ أَوْ بَيْتِ أُمِّهِ فَيَنْظُرَ يُهْدَى لَهُ أَمْ لَا وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَا يَأْخُذُ أَحَدٌ مِنْهُ شَيْئًا إِلَّا جَاءَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَحْمِلُهُ عَلَى رَقَبَتِهِ إِنْ كَانَ بَعِيرًا لَهُ رُغَاءٌ أَوْ بَقَرَةً لَهَا خُوَارٌ أَوْ شَاةً تَيْعَرُ)) ثُمَّ رَفَعَ بِيَدِهِ حَتَّى رَأَيْنَا عُفْرَةَ إِبْطَيْهِ اللَّهُمَّ هَلْ بَلَّغْتُ اللَّهُمَّ هَلْ بَلَّغْتُ ثَلَاثًا(2)

أخرج الإمام مسلم في صحيحه عَنْ عَدِيِّ بْنِ عَمِيرَةَ الْكِنْدِيِّ قَالَ:سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: ((مَنْ اسْتَعْمَلْنَاهُ مِنْكُمْ عَلَى عَمَلٍ فَكَتَمَنَا مِخْيَطًا فَمَا فَوْقَهُ كَانَ غُلُولًا يَأْتِي بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ)) قَالَ: فَقَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ أَسْوَدُ مِنْ الْأَنْصَارِ كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَيْهِ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ اقْبَلْ عَنِّي عَمَلَكَ قَالَ: ((وَمَا لَكَ؟)) قَالَ: سَمِعْتُكَ تَقُولُ كَذَا وَكَذَا.قَالَ: ((وَأَنَا أَقُولُهُ الْآنَ مَنْ اسْتَعْمَلْنَاهُ مِنْكُمْ عَلَى عَمَلٍ فَلْيَجِئْ بِقَلِيلِهِ وَكَثِيرِهِ فَمَا أُوتِيَ مِنْهُ أَخَذَ وَمَا نُهِيَ عَنْهُ انْتَهَى))

أخرج البخاري أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: افْتَتَحْنَا خَيْبَرَ وَلَمْ نَغْنَمْ ذَهَبًا وَلَا فِضَّةً إِنَّمَا غَنِمْنَا الْبَقَرَ وَالْإِبِلَ وَالْمَتَاعَ وَالْحَوَائِطَ ثُمَّ انْصَرَفْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِلَى وَادِي الْقُرَى وَمَعَهُ عَبْدٌ لَهُ يُقَالُ لَهُ مِدْعَمٌ أَهْدَاهُ لَهُ أَحَدُ بَنِي الضِّبَابِ فَبَيْنَمَا هُوَ يَحُطُّ رَحْلَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذْ جَاءَهُ سَهْمٌ عَائِرٌ حَتَّى أَصَابَ ذَلِكَ الْعَبْدَ فَقَالَ النَّاسُ هَنِيئًا لَهُ الشَّهَادَةُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ((بَلْ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ الشَّمْلَةَ الَّتِي أَصَابَهَا يَوْمَ خَيْبَرَ مِنْ الْمَغَانِمِ لَمْ تُصِبْهَا الْمَقَاسِمُ لَتَشْتَعِلُ عَلَيْهِ نَارًا)) فَجَاءَ رَجُلٌ حِينَ سَمِعَ ذَلِكَ مِنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِشِرَاكٍ أَوْ بِشِرَاكَيْنِ فَقَالَ هَذَا شَيْءٌ كُنْتُ أَصَبْتُهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم شِرَاكٌ أَوْ شِرَاكَانِ مِنْ نَارٍ))

فهذا عمربن عبد العزيز جاءه أحد الولاة وأخذ يحدثه عن أمور المسلمين وكان الوقت ليلاً وكانوا يستضيئون بشمعة بينهما ، فلما انتهى الوالي من الحديث عن أمور المسلمين وبدأ يسأل عمر عن أحواله قال له عمر : انتظر فأطفأ الشمعة وقال له : الآن اسأل ما بدا لك ، فتعجب الوالي وقال : يا أمير المؤمنين لما أطفأت الشمعة ؟ فقال عمر : كنت تسألني عن أحوال المسلمين وكنت أستضيء بنورهم ، وأما الآن فتسألني عن حالي فكيف أخبرك عنه على ضوء من مال المسلمين ، جاءوا له بزكاة المسك فوضع يده على أنفه حتى لا يشتم رائحته – ورعاً عن المال العام – فقالوا يا أمير المؤمنين إنما هي رائحة ؛ فقال: وهل يستفاد منه إلا برائحته .

الأخوة المتداخلون
هل لى أن أجد أجابة ممن يتحدثون بأسم شرع الله لسؤال واحد وبسيط وهو :
من من المسؤولين من السيد الرئيس وحتى عامل المحلية الذى يقوم بجميع ترابيز بائعى الخضر والفواكه وأوانى ستات الشاى لم يشمله مما ورد أعلاه شرعا عن الفساد؟؟
من منهم من لم يختلس؟؟
من منهم من لم يأخذ رشوة فى شكلها الرسمى أو هدية غير المذكور فى نص حديث المصطفى بأن الهدية الحلال أن تأتى الى الشخص فى منزل والديه دون وظيفة وتأتيه الهدية؟؟
كم من المظاليم من الذين نزعت أراضيهم وهل رأى قول السيدة عائشة رضى الله عنها بقول الرسول صلى الله عليه وسلم فى من ظلم الغير فى شبر؟؟
هل تفكر المسؤولين فى وصف المفسدين فى الغلول يأتون وكل يحمل على ظهره ما سرق ويستغيث بالمصطفى صلى الله عليه وسلم ويتبرأ المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام منهم؟؟
ليتخيل كل المفصدين ما سوف يحملون على ظهورهم يوم القيامة من سيارات كامرى وهامرولاندكروزر وعمارات وناقلات وفلل ويخوت؟؟
((لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ )) سورة البقرة
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am




العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار

cron