أستفهامات فى أقوال شقيق الرئيس لصحيفة السودانى..

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

أستفهامات فى أقوال شقيق الرئيس لصحيفة السودانى..

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الجمعة مارس 18, 2011 6:39 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما أجمل مبدأ الحوار والنقاش والأخذ والرد فى تحليل والبحث عن حلول فى الشأن العام خاصة ما يتعلق بالأزمة الأقتصادية والسياسية الحالية والتى يرزح تحتها وطننا ومواطننا.
يتداول الأعلام وأحاديث المجتمع عن الفساد من أعلى قمة هرم الدولة ممثلة فى السيد الرئيس وحتى المزارع ,حيث صرح السيد الرئيس بأنه سوف يشكل مفوضية لمحاربة الفساد من خارج كوادر حزبه مما نعتبره أعترافا من السيد الرئيس أن التهم موجهة بصفة خاصة لكوادر حزبه. أيضا تردد فى المجتمعات تهم فساد أخوة السيد الرئيس وتكرمت صحيفة السودانى ممثلة فى رفيدة ياسين بفتح حوار مع الطبيب لواء عبد الله حسن أحمد البشير وتكرم مشكورا بأجابة أسئلة الأستاذة رفيدة ياسين .
والى مضابط الحوار حسبما منشور وأتبعتها بأسئلة تخللت الفقرات وفى أنتظار الأجابة . والبوست مفتوح للنقاش حيث أن موضوع الحوار شأن عام يحق لأى مواطن أن يدلو بدلوه .
والى الحوار :


شقيق الرئيس البشير دكتورعبدالله
==================
انا مديون.. وحسابي في البنك والله ما فيهو الف جنيه
============================
حوار: رفيدة ياسين
طبيب معروف.. ولواء عسكري.. وقطب هلالي... رجل يستمد أهميته من اعتبارات كثيرة... لكننا التقيناه بصفته شقيق رئيس الجمهورية عمر البشير.. إنه الدكتور عبدلله حسن أحمد البشير مدير مركز القلب علماً بأنه كان أخيراً ضمن قوائم الترشح لمجلس إدارة نادي الهلال... فتح لنا الرجل قلبه وحدثنا بجرأة عما تردد مؤخراً من أقاويل حول ثراء أشقاء الرئيس البشير، مستبعداً انتقال موجة الاحتجاجات إلى السودان لأسباب ذكرها في تفاصيل الحوار...


السؤال:
--------
هل شهرته فاقت الأطباء الآخرين فى مجال الطب كالأطباء المشهورين فى الساحة لولا أنه شقيق الرئيس ؟
هل كان ملتحقا بالقوات المسلحة قبل أن يكون شقيقه رئيسا؟
هل كان حتى فى أشبال الهلال قبل أن يصبح شقيقه رئيسا؟
المطلوب توضيح طريقة ألتحاقه بالقوات المسلحة ؟ من من زملائه الأطباء تقدم للألتحاق بالقوات المسلحة معه حسب الطرق المعروفة للألتحاق بالقوات المسلحة؟
من من تم أستيعابه مع شقيق الرئيس وصل رتبة لواء؟

متابعة الحوار :
------------
* في البداية د. عبدالله أريد أن أسألك عن موجة الاحتجاجات التي اجتاحت المنطقة هل ترى أنها يمكن أن تصل للسودان؟
= أعتقد أنني لست الجهة المعنية بهذا السؤال لأني شقيق الرئيس وبالتالي رأيي يكون منحازاً له.. لكني سأحاول أن أرد عليك رداً موضوعياً.. وأولاً أنتهز الفرصة وأشيد بكل تلك الثورات ونتمنى أن يوفق الله الشعب الليبي بسقوط القذافي أيضا... لكن بشكل عام الثورة كانت يمكن أن تحدث في السودان أواخر التسعينات وليس الآن.
* ولماذا في التسعينات تحديداً؟
= لأن النظام في ذلك الوقت كان قابضاً جداً نسبة لأنها كانت فترة تمكين لذا كان لابد من تلك القبضة القوية، أيضا الوضع الاقتصادي وقتها كان سيئا لكن الآن أصبح هناك متغيرات كثيرة.
* وما هي هذه المتغيرات؟
= التغيير الأول هو النهضة الاقتصادية التي حدثت بسبب إنتاج البترول، رغم أن كمية البترول قليلة جدا لكن تم توظيفها بطريقة ممتازة، والناس كلها ترى ذلك التغيير، هذا بالاضافة للانتخابات الأخيرة كانت حرة ونزيهة وكانت هناك مساحة للجميع للترشيح.. وهو ما أثبت حصول المؤتمر الوطني على الأغلبية الساحقة بحصوله على 87% من تأييد الشمال.
* لكن هذه الانتخابات وصفها البعض بالمزورة؟
= الانتخابات شهدها العالم كله وكانت بها مراقبة إقليمية ودولية والجميع رأى ذلك، صحيح كانت هناك أخطاء لوجستية في الانتخابات لكنها لم تشب من نتيجتها او نزاهتها، ولم تقلل من حريتها وافتكر أن المؤتمر الوطني والبشير حصلوا على الأغلبية الساحقة.. وعامل آخر أيضا يحول دون حدوث ثورات الآن في السودان هو أن المعارضة ضعيفة وهزيلة للغاية مثلا الحزب الاتحادي وهو أكبر حزب له عشرين عاما لم يعقد مؤتمرا.. بل إن زعيمه مع احترامنا الكبير له جاء بخلفية دينية.
* لكن أحزاب المعارضة ليست كلها ذات خلفية دينية فهناك أحزاب أخرى منها الحزب الشيوعي وغيره؟
= أحزاب المعارضة جميعها "ميتة"، أما اليسار فهو منذ ضربة النميري للحزب الشيوعي السوداني" ما قامت له قايمة تاني"، وساهم في ذلك انكسار الشيوعية العالمية.. وبشكل عام في السودان الأحزاب تكلّست وهرمت وخرّفت... ولا توجد معارضة حقيقية، "ما تسمعي الكلام البقولوا ده كلهم تلاتة اربعة أنفار بتكلموا ساكت، حسي كان قلنا ليهم طلعوا مظاهرة ما هيطلعوا معاهم حتى 200 نفر".


السؤال :
--------
بأى صفة يحق لشقيق الرئيس بتقييم الوضع الحالى وأصدار التحدى نيابة عن شقيقه الرئيس فى أخراج مظاهرة أقل من 200 نفر؟
هل السلطة الحاكمة ملكية يحق لأى أمير ينتمى للأسرة المالكة بأصدار التصريحات والتحديات للمعارضة بأخراج مظاهرة أكثر من 200 نفر حسبما ذكر؟
هل يكمننا تشبيه موقف شقيق الرئيس للأحزاب بتحدى المعارضة كتحدى سيف الأسلام القذافى – لا يوجد فرق ظاهر وبائن؟


متابعة الحوار :
------------
* هل ذلك لأنه لا توجد بدائل؟
= لا ليس ذلك هو السبب.. بل لأن الوضع الحقيقي على الأرض في السودان يؤكد أن الأغلبية الساحقة المؤثرة هي مؤيدة للنظام.. وأؤكد لكِ أننا إذا دعونا لمظاهرات مليونية في السودان، فمؤيدو الوطني هم الذين سيخرجون في مظاهرات مليونية وليس العكس.. ويتجلى للجميع ذلك من خلال لقاءات وزيارات الرئيس لكل ولايات السودان وهو ما يؤكد دوره الحيوي وشعبيته لأنه بسيط ويتعامل مع الناس ببساطة وتواضع وأريحية.
* قلت إن الثورة لا يمكن أن تصل للسودان لأن هناك طفرة اقتصادية ألا ترى الغلاء في أسعار كل شيء... خاصة بعد انفصال الجنوب ومنع استيراد سلع كثيرة الأمر الذي كان نتاجه ضيق في المعيشة. هذا بالنسبة للانسان البسيط واللا منتمي سواء لمؤتمر وطني او احزاب معارضة أليس ذلك كافياً لخروج الشعب السوداني للشارع؟
= بالفعل وجود تنمية لا ينفي وجود ضيق وغلاء، كما أن انفصال الجنوب انتقص %70 من موارد البترول والمتبقي يكفي فقط للاحتياج الداخلي.. "يعني ماهنقدر تاني في شمال السودان نصدر برميل نفط واحد". أتفق معكِ في أن الناس تعيش في ضيق والمرحلة المقبلة ستكون أصعب من ذلك، ولكن الحكومة أبدت مقدرات عالية في معالجة الوضع ففي سنة 90 البلد لم يكن بها أي موارد والعالم كله كان مقاطع السودان في ذلك الوقت وكانت مرحلة صعبة لدرجة أن السكر لم يكن موجوداً.. والناس وقتها كانوا يشربون الشاي بالبلح، ورغم ذلك الحكومة استطاعت أن تقوم ببعض الضوابط والتوزيع الحقيقي للموارد بصورة عادلة وتخطي الصعاب، وأعتقد أن الحكومة قادرة على أن تتخطى الأزمة الحالية أيضا والشعب يعرف ويصدق ذلك لأنه عايشها لأكثر من عقدين، و"الشعب عارف وشايف القروش بتمشي وين.. وشايف الطرق والكباري والتنمية اللي علمتها الإنقاذ".


السؤال :
-------
هل يمكننا تفسير وصف الشعب السودانى قبل الأنقاذ بشراب الشاى بالبلح هى نفس أهانة مصطفى عثمان أسماعيل للشعب السودانى ووصفهم بالشحاتين؟
هل يمكن للمواطن السودانى الحالى من لم يتمكن من شراء السكر هل يتمكن من شراء البلح فى الوقت الحالى؟


متابعة الحوار :
------------
* عذرا يا دكتور ولكن الشعب لا أظنه يعرف أين تصرف النقود.. وهو ما دفع الرئيس نفسه لإنشاء مفوضية للفساد مؤخرا= سكت قليلا ثم قال: "بيكون في فساد لكن ما بالصورة الظاهرة. أصلا مافي ملة في العالم كلها خالية من الفساد.. أكيد الرئيس شاف في مشاكل عشان كده أنشأ مفوضية فساد لكن مقارنة بالفساد الشايفنو حسي في الدول والأرقام الخيالية لأرصدة المسئولين في البنوك فلا يوجد فساد ظاهر في السودان".


السؤال:
--------
هل أطلع السيد اللواء شقيق الرئيس والسيد الرئيس على تقارير المراجع العام للثلاثة سنوات الماضية ؟ كم من المختلسين والفاسدين والسارقين تمت محاسبتهم؟
هل أطلع شقيق الرئيس على تصريحات كوادر حزب شقيقه عن الفساد؟
أى ظهور يقصده شقيق الرئيس بأنه لا يوجد فساد ظاهر؟
فتح الملفات والتحقيقات هو الذى يبين الفساد الظاهر- هل قام شقيقه بتحقيقات وفتح ملفات لأظهار هذا الفساد؟
أذا كانت الأجابة بنعم لماذا لم يبرأ السيد الرئيس نفسه أمام المواطن بطرح التحقيقات للسلطة الرابعة الصحافة؟


متابعة الحوار :
------------
* كل هذه الأرصدة التي تتحدث عنها لم تظهر إلا بعد سقوط الأنظمة فقط؟
= رد وهو رافعاً إصبعه السبابة: "نتحداهم ونعلن للعالم كله من الآن، أي مسئول عنده رصيد في البنوك بره يرجعوه لشعب السودان فورا".
* هذا عن المسئولين الحكوميين.. لكن ماذا عنكم أنتم إخوة الرئيس وما يتردد من إشارات لثرائكم.. ما تعليقك على ذلك؟
= رد ساخرا: "نحنا في كلام عننا لكن أنا أقول لك حاجة ممكن ما تصدقيها.. البيت الأنا ساكن فيهو لحد حسي عندي باقي ديون.. وده موثق لدى محامي وهو دين لم أسدده حتى الآن... وأنا الليلة مسافر لندن إلى الآن لم أجد حق تذكرة السفر".


السؤال:
-------
شقيق الرئيس مسافر اليوم ولا يملك حق تذكره السفر – كيف لشخص مسافر اليوم الى لندن ولا يملك حق التذكرة أن يوفر طعامه وسكنه ومتطلباته الشخصية وهو طبيب برتبه لواء خارج وطنه؟ هل سيقوم بشحذ ما يقيه من الجوع أم أنه يملك ما يكفيه بحسابات خارجية وليس فى رصيده فى البنك داخل السودان سوى ألوف معدودة حسبما ذكر؟ هل تسمح له كرامته كسودانى ولواء فى الجيش وشقيق للرئيس أن يطلب من أحد تسديد مصروفات أحتياجاته من مأكل ومسكن ومشرب من شخص آخر؟
أذا لم يكن يملك حق التذكرة أما كان أكرم له أن لا يسافر؟


متابعة الحوار :
------------
* هل لديك جرأة أن تكشف لنا بصراحة كم يبلغ رصيدك في البنك؟
= حسابي في البنك والله ما فيهو الف جنيه سوداني.
* لكنك دكتور كبير ومعروف ولديك أعمال عديدة ولديك دخل لا أظنه صغيرا؟
= دخلي ما بيكفيني أنا وأسرتي وما قدر حاجتي، وما عندي حاجة موفرها.
* هل لنا أن نعرف كم يبلغ دخلك الثابت شهريا؟
= طيب شوفي يا ستي أنا باخد من القوات المسلحة كضابط زي (1400) جنيه وباخد من مركز القلب حوالي (6000) جنيه ومن شيكان باخد حوالي (1400) جنيه يعني مرتبي كله زي (8.5) مليون بالقديم.. وعملنا بعض الشغل كنت ماسك الموارد في الهيئة الخيرية وعملنا شغل للهيئات الحكومية ودي بناخد قصادها زي 2 او 3 مليون في الشهر يعني احنا بنلقطا والحمد لله.. والجيش مديني عربية وبرضه معهد القلب مديني عربية والحمد لله، لكن غير كده ما عندي حاجة، وأنا بالمناسبة طبيب لي 32 سنة واغتربت في السعودية أنا وزوجتي وهي طبيبة ايضا لأكثر من 10 سنوات، الناس مستكترة انو أنا عندي بيت، وهي ما عارفة حاجة ولا بتتخيل قصة بيتي ده شنو!!!..
* نريد أن نعرف هذه القصة بالتفصيل إن سمحت لنا بذلك؟
= جدا... أنا بيتي في كافوري كان بيت اختي وزوجها اسمه نورالدائم إبراهيم محمد مقاول معروف ومشهور زول سيرته معروفة عنده اسم في السوق.. لما الإنقاذ دي بدت أنا كنت ببني.. بيتي ده؛ اشتريته من اختي وزوجها بالأقساط ولحد حسي مديون ما تميت قروشه.

السؤال:
------
هل تحصل على وظيفته فى مركز القلب بالطرق المعروفة للمنافسة فى مجال الطب ليتحصل على 6000 جنيه شهريا؟
بأى حق يستلم من شيكان 1400 جنيه؟ ما هى الخدمات التى يقدمها لشيكان (بخلاف أنه شقيق الرئيس) ؟
هل يسمح قانون وزارة الصحة والقوات النظامية أن يعمل الطبيب الضابط برتبة لواء تقديم خدمات لشركات أخرى لا تدخل فى نطاق تخصصه؟
حسبما ذكر شقيق الرئيس بالنص (.. وعملنا بعض الشغل كنت ماسك الموارد في الهيئة الخيرية وعملنا شغل للهيئات الحكومية ودي بناخد قصادها)
من هم المعنيين بـ (نا ) الجماعة المذكورة فى (عملنا) ؟
ما هى طبيعة الشغل الذى عملوه بخلاف أنهم أشقاء الرئيس؟
هل الهيئات الخيرية مصدر تكسب لشخص فى قامة طبيب مشهور ولوء فى الجيش؟
هل يحق لأى شخص تقديم خدمات بنقابل مستغلا صلة قرابة الدم بالمسؤول الحكومى ؟
لو لم تكن شقيق السيد الرئيس هل كان بأمكانك كطبيب ولواء فى الجيش أن تمتلك منزلا فى كافورى؟
كم من لوءات الجيش يمتلكون منزلا فى كافورى؟
هل يعلم السيد شقيق الرئيس أن الرئيس السابق جعفر نميرى عليه رحمة الله مات فى منزل والده بود نوباوى بشارع ود البصير؟
هل يعلم السيد شقيق السيد الرئيس أن الرئيس السابق المرحوم عبود مات بمنزله الذى كان يمتلكه قبل أن يصبح رئيسا ؟
هل يعلم السيد شقيق السيد الرئيس أن رصيد عبد الناصر عند وفاته كان 3000 جنيه مصرى ؟
هل يعلم السيد شقيق السيد الرئيس أن راتب الرئيس جمال عبد الناصر عليه رحمة الله كان مبلغ أقل من سبعمائة جنيه مصرى قبل أستقطاع ضريبة الدخل.


متابعة الحوار :
------------
وماذا عن بقية إخوانك؟
= تذمر قليلا لكنه قال: أنا عندي اخوي مغترب دكتور صديق حسن أحمد البشير شقيقي أصغر مني مباشرة لحد الآن مغترب في لندن رغم أن شقيقه رئيس منذ أكثر من 20 سنة فافتكر إنه احنا أصلا لو عندنا قروش بنخلي إخوانا يغتربو ولا بنخليهو قاعد في لندن، هو يحب السودان جدا وبيجي كل سنة لكن ما قادر يرجع لأنه لو اشتغل هنا مرتبه ما هيعيشه كويس وما هيكفيهو رغم انه استشاري باطنية، وعندي أخوي علي حسن كان في فترة الضيق كان بيمشوا يستقطبوا اموال من الخليج للتصنيع الحربي وجياد وغيرها، وعلي مرة ربط على نفسه انه هيستقطب 15 مليون دولار من الخليج وبنوا (جياد والتصنيع الحربي وسوداتل) وما دخل في جيبه دولار واحد كلها دخلت للدولة... الآن أصبحنا نصنع العربات تصنيع محلي..

السؤال :
--------
حسبما ذكر شقيق الرئيس على حسن كان يذهب لآستقطاب أموال من الخليج للتصنيع الحربى :
(1) بأى صفة كان يتم أستقطاب هذه الأموال ؟ وكم تحصلوا من الأموال تحصلوا ؟ وأين صرفت ؟
(2) هل التصنيع الحربى وسوداتيل مؤسسات حكومية أو شركات قطاع خاص؟
(3) أذا كانت مؤسسات حكومية هل خضعت الأموال المستقطبة لمراجعة ديوان المراجع العام ؟
(4) أذا كانت شركات خاصة . هل يحق لشخص أستغلال صلة قرابة الدم بمسؤول ليتحصل منها على دخل؟
(5) حسبما ذكر السيد الطبيب اللواء (أنهم قاموا بتصنيع العربات) لمن يرجع ضمير الفاعل فى الصناعة – هل هم أشقاء الرئيس ؟
أذا كان المقصود بضمير الفاعل حكومة شقيق الرئيس – بأى صفة يخاطبنا شقيق السيد الرئيس نيابة عن الحكومة؟
أذا خاطبنا شقيق السيد الرئيس بأن المعنى هم أشقاء الرئيس هل هم من يملك هذه المصانع والمؤسسات والشركات ؟


متابعة الحوار :
------------
نواصل في الحلقة الثانية:
هذه (...) طبيعة علاقتي بالكاردينال!
أخي العباس رجل أعمال وهذه (...) قصته مع الوليد بن طلال...!
الرئيس لحد الآن ما عنده بيت.. وهذه (...) حقيقة ترشيحه للرئاسة!
وعلي هؤلاء (...) أن يتركونا في حالنا..!؟

تعليق :-
--------
ونحن فى أنتظار الحلقة الثانية أنشاء الله أسال الله أن يلتزم السيد الطبيب اللواء لغة الحوار والأخذ والرد لتبرئة نفسه وأشقائه طالما كانت بداية الطرح على الصحف من جانبه.
طالما أنهم أشقاء الرئيس فلن يترككم المواطن - حسبما طلبت ان يتركوكم فى حالكم - حتى يتم أقناعه بالحجة والمنطق وتبرئة نفسك وأشقائك .
كما أتمنى أن لا أرى كلمات فى الحلقة القادمة من أمثال ( ساخرا وتذمر وغضب ورفع الأصبع السبابة كما ذكرت رفيدة ياسين) حيث أنه أذا نظرنا الى السيد شقيق السيد الرئيس من حيث سنه ووظيفته كطبيب ورتبته كلواء فى القوات المسلحة كلها تتطلب الهدوء وطولة البال والردود بتأنى دون سخرية ولا غضب ولا تذمر.
بصفتى مواطن عادى نما الى سمعى فساد أشقاء السيد الرئيس من الصحف وليس أشاعات جلسات أجتماعية ويحق لى أن أتحصل على أجابات مقنعة .
لكم الود والأحترام .
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار

cron