أكاذيب المؤتمر الوطنى الأقتصادية لمواجهة أخطر أزمة أقتصادية

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

أكاذيب المؤتمر الوطنى الأقتصادية لمواجهة أخطر أزمة أقتصادية

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الأحد يناير 30, 2011 6:09 pm


مع تسابق الأحداث فى مصر وحالة الخوف من غضب الشارع والمظاهرات المتوقع خروجها يوم 30 يناير 2011 والأزمة الأقتصادية الطاحنة التى يعانى منها الوطن ما زال المؤتمر الوطنى يصر على الكذب وتدليس الحقائق والضحك على عقول المواطن وتطمينهم بأن بدائلهم جاهزة لسد العجز فى الميزانية الناتج عن الأنفصال وتوقف صنبور عائدات البترول .
الكذبة الكبرى (لأمتصاص غضب المواطن الناتج من الزيادات فى الأسعار فى أول يناير )على لسان وزير المالية أعفاء زيوت الطعام من الرسوم الجمركية والواقع أن ما أعلنه السيد الوزير بالصحف ناقص حيث التطبيق يتم على أعفاء زيوت الطعام والتى تدخل كمواد خام للصناعات علما بأن هذا الأعفاء لكل المواد الخام ليس بجديد بل لتهدئة غضب الشارع بهذا الأعلان والذى لم يأت بجديد مما يتكبده كاهل المواطن من الزيادات الأخيرة وأن زيوت الطعام لم ينلها أى أعفاء فى الرسوم الجمركية.
طالعنا السيد الرئيس بأن المستهدف من زيادة السكر ناس التحلية والمشروبات المحلاة بالسكر وكأنى بالسيد الرئيس يأتى لأول مرة من بلاد الواق الواق ولا يعلم أن سلعة السكر من أهم السلع التى تثقل كاهل المواطن وتاريخيا هددت حكومات شمولية وديمقراطية بالسقوط أذا تم مجرد الأقتراب من أسعارها.

كذبتى السيد الرئيس و السيد وزير ماليته لأمتصاص غضب المواطن. أما أن يأتى الكذب على لسان السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى الحزب الحاكم فى الحوار أدناه بتأكيد وتعدد البدائل الجاهزة لسد العجز فى الميزانية الناتج من فقد عوائد البترول . هذا النوع من الكذب وبتفاصيله ينم على أن الحكومة مبيتـه النية للجوء الى أخطر البدائل - بعد أن أغلقت كل المنافذ لسد العجز- والحل يتمثل فى العودة الى طباعة الجنيه السودانى وهو الأنتحار الأقتصادى والأتجاه بأقصى سرعة الى قمة هرم التضخم والذى سوف يكون ضحيته المواطن المنهك أصلا أقتصاديا. وما تصريحات السيد الوزير ألا خطة مبرمجـة للتخفيف من الخطر القادم الفك المفترض لما تبقى من جسم المواطن الواهن.


أدناه الخبر كما هو منشور بالصفحة الأقتصادية بجريدة الرأى العام بتاريخ 30 يناير 2011
الرابط:

http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=869&id=69888

سوف أقوم بتلخيص بدائل السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى والتعليق عليها حسبما توفر لى من معلومات بعد نتيجة الحوار ومنقول كما هو من الرأى العام:

مع الزبير أحمد الحسن رئيس القطاع الاقتصادي بالمؤتمر الوطني: هنالك بدائل جاهزة لتعويض فقدان النفط وأخرى لتوفيرالنقد الأجنبي أجراه : سنهوري عيسى

بعد إجراء الاستفتاء وتزايد المخاوف من انفصال وشيك للجنوب وبالتالى فقدان الموارد النفطية التى تشكل (50%) من ايرادات الميزانية و(90%) من الصادرات السودانية،لجأت وزارة المالية الاتحادية هذه المرة الى اتخاذ سياسات تقشفية مالية واجراءات مصاحبة لها لتحجيم الطلب المتزايد على النقد الاجنبي شملت فرض قيود على الاستيراد وفرض رسوم جمركية على واردات ما سمته بالسلع الكماليةوزيادة قائمة السلع المحظوراستيرادها بتمويل مصرفى،وزيادة الرسوم الجمركية على الاسمنت المستورد للحد من استيراده وتخفيض الرسوم على الاسمنت المنتج محلياً لتشجيع الصادر وزيادة موارد النقد الاجنبي،وحظراستيراد السيارات المستعملة للتخفيف من الضغط على الدولار،وايقاف الانشاءات الحكومية،وضبط المال العام،كما لجأت وزارة المالية فى الموازنة الجديدة للعام 2011 الى البحث عن موارد جديدة من النقد الاجنبي لبناء احتياطيات من النقد تحسباً لتداعيات الاستفتاء اذا أسفر عن انفصال الجنوب وفقدان ايرادات النفط بعد انتهاء الفترة الانتقالية بعد الاستفتاء فى يوليو القادم،وشملت هذه الموارد الجديدة من النقد الاجنبي شراء الذهب المنتج محلياً بولايات الانتاج عبر بنك السودان من أجل الحصول على عائدات بالنقد الاجنبي خاصة ان عائدات الذهب المصدرحتى نهاية العام الماضى بلغت أكثر من مليار دولار اذا تدخل البنك المركزى بالشراء اوتم انشاء بورصة للذهب، الى جانب تشجيع الاستثمارفى مجال المعادن المختلفة وزيادة انتاج النفط بالحقول المنتجة بالشمال لتفادى العودة لاستيراد الوقود الذى سيشكل ضغطاً جديداً على النقد الاجنبي اذا لم نحقق الاكتفاء الذاتى من المواد البترولية،وتفعيل موارد قديمة للنقد الاجنبي بمنح اعفاءات لصادرات الصمغ العربى بالغاء الرسوم على صادرات الصمغ من أجل زيادة حصيلة الصادرات،ومنح اعفاءات وتسهيلات لصادرات الماشية لزيادة العائدات من حصيلة الصادر .. هذه البدائل وغيرها لتعويض الفاقد من الايرادات النفطية حال الانفصال كانت عنوان حوار موضوع مع الزبير أحمد الحسن وزيرالمالية والطاقة السابق ورئيس القطاع الاقتصادى بالمؤتمر الوطنى الذى جاءت اجاباته واضحة وصريحة واستهلها بقوله:
بدائل عدة
هنالك عدة بدائل لتعويض الفاقد من ايرادات النفط فى مقدمتها مزيد من انتاج النفط بالشمال،ومراجعة برنامج النهضة الزراعية واهدافه التفصلية والتركيزعلى زيادة انتاج الحبوب الزيتية،والتوسع فى انتاج السكربانفاذ العديد من المشروعات ضمن خطة السكرالقومية التى بدأ العمل فى تنفيذها باقامة مشروع سكرالنيل الابيض، وقفا، ومشكور، والنيل الازرق، وتطوير قطاع الثروة الحيوانية وصادراته، والتوسع فى مجال المعادن بالتنقيب عن الذهب والحديد والنحاس عبرالتنقيب الاهلى والترخيص للشركات فى مناطق الانتاج الكبير والاحتياطى، وتصديرالخدمات خاصة الخدمات الصحية والتعليمية والخبرات الفنية فى مجال النفط لدول الجوار او جنوب السودان _ على غرار_ ما يحدث فى الاردن من تصدير للخدمات الصحية، بجانب تشجيع صادرات الصمغ العربى،والتوسع فى انتاج القطن الذى تشهد اسعاره عالمياً الآن ارتفاعاً ملحوظاً ويتوقع ان يتواصل الارتفاع خلال السنوات الثلاث المقبلة.
هل يمكن ان يكون الذهب بديلاً ايرادياً للنفط ويسهم فى سد عجز الموازنة.؟
الذهب يمكن ان يسهم فى زيادة موارد البلاد من النقد الاجنبي فقط لكونه مملوكاً للقطاع الخاص،وبالتالى عبر زيادة الانتاج والتصدير سيسهم الذهب فى زيادة موارد النقد الاجنبى ،ولكن سد عجز الميزانية يمكن ان يتم عبررفع كفاءة التحصيل الضريبي والجمركى ومنع التهريب، كما ان تخفيض الرسوم الحكومية سيزيد الايرادات العامة للدولة.
هنالك من يرى أن الشراكة مع الجنوب يمكن ان تكون بديلاً للنفط خاصة وان الجنوب يحتاج للموانئ للاستيراد والتصدير .. ويرى هؤلاء ان البديل يكمن فى انشاء منطقة حرة بين الشمال والجنوب فى مدينة كوستى .. ما تعليقك..؟
نعم : من بين البدائل أيضاً اقامة شراكة حقيقية مع الجنوب خاصة فى مجال النفط وتقديم الخدمات،واقامة (منطقة تجارة حرة بكوستى) لتخدم الجنوب وتؤمن احتياجاته مع الاستفادة من ميناء كوستى الجاف،وميناء الحاويات والنقل النهرى والسكة الحديد باتفاقيات ثنائية وشراكة حقيقية تخدم مصالح الطرفين .
وماذا عن تشجيع الاستثمار.. هل سيكون الاستثمار بديلاً للنفط فى مرحلة ما بعد الاستفتاء برأيك..؟
الاستثمار من أهم أولويات المرحلة المقبلة بعد ان شهدت قطاعات عديدة جذباً للاستثمارفى الفترة الماضية من بينها قطاع الاتصالات والبنوك والصناعة ،وهنالك فرص للاستثمارالاجنبى المباشريمكن ان تصبح بديلاً للعون الخارجى اوالاجنبي الذى تغيرت معاييرمنحه فى عالم اليوم .
ولكن مع توقف عائدات النفط فى التاسع من يوليو يصبح المطلوب ايجاد بدائل جاهزة لتعويض الفاقد الايرادى للنفط .. برأيك ما البدائل الجاهزة لتعويض ذلك..؟.
هنالك بدائل جاهزة ستدخل فى الميزانية لسد عجزها بعد إنتهاء الفترة الانتقالية لمرحلة ما بعد الاستفتاء فى يوليوالمقبل فى مقدمتها زيادة النفط المنتج بالشمال بارتفاع انتاج حقل بليلة من (70) الف برميل يومياً الى (100) الف برميل يومياً،ودخول حقل الراويات جنوب كوستى لدائرة الانتاج مما يغطى الاستهلاك المحلى والتصدير،وتصديرالذهب الذى سيزيد موارد النقد الاجنبى،ورفع كفاءة تحصيل الرسوم والضرائب والجمارك،ومنع التهرب،بجانب تخفيض الرسوم الحكومية من اجل زيادة نسبة تحصيل الايرادات.
آخر تعديل بواسطة Sayed Elhassan في الخميس فبراير 03, 2011 5:37 pm، عدل 2 مرات.
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: أكاذيب المؤتمر الوطنى الأقتصادية لمواجهة أخطر أزمة أقتصادية

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الأحد يناير 30, 2011 6:11 pm

ذكر السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى أن من ضمن بدائله الجاهزة لتغطية عجز الميزانية الناتج من فقدان عائدات البترول هو بترول الشمال كبديل.
حسب تصريح السيد وزير النفط قبل أقل من عشرة ايام أن بترول الشمال المتوقع يقع فى مربعات فى جنوب دارفور وجنوب كردفان(مناطق ملتهبة) وحسب تصريح السيد وزير النفط أن نتائج الحفر المبدىء سوف تظهر فى خلال ستين يوما والحصول على البترول سوف لن يكون قبل 6 سنوات.
علما بأن السيد وزير النفط وزيرا أتحاديا يراسه السيد عمر البشير رئيس حزبكم .

برنامج النهضة الزراعية والتى تحدث عنه السيد رئيس القطاع الأقصتادى بالمؤتمر الوطنى لم ولن تحقق أى تغيير بل كانت سببا مباشرا لتدمير القطاع الزراعى لأكثر من 20 عاما مما تطلب وقتا لأعادة التأهيل لا يقل بأى حال من الأحوال من زمن التدمير. مشروع الجزيرة مثالا.

تحدث السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى عن أقامة مشاريع السكر : كيف يتوفر لدولة تحقيق عائدات من سلعة السكر وهى فشلت حتى فى تحقيق أكتفاء ذاتى لسلعة السكر.

تحدث السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى عن تصدير الخدمات الصحية والتى يتوقف نجاحها على السمعة الطيبة . يحلم السيد الوزير بتصدير الخدمات الصحية فى بلد أقرت جهة أختصاص مسؤولة عن محاربة الملاريا بفشلها فى الأسبوع الماضى؟؟؟
كيف يمكن للسيد الوزير تصدير الخدمات الصحية والتعليمية وهو يعلم تمام العلم وعلى لسان قيادى حزبه تم الأعتراف بتدنى خدماتها حتى للمواطن السودانى والذى يبحث عن جودة فى التعليم والصحة تقل كثيرا عن المعدل العالمى ؟؟؟؟؟؟

ذكر السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى تصدير الخبرات الفنية فى مجال البترول للدول المجاورة , علما بأن هناك جيوشا جرارة من الشركات الأجنبية والأجانب هى التى قامت بأستخراج وعمل كل ما يتعلق بصناعة البترول . هذا ممكن فقط أذا أصبحت حكومة السيد الوزير سمسار لتسهيل التعامل مع الشركات الأجنبية للراغبين فى الخدمة الفنية؟؟؟؟


ذكر السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى تشجيع صادرات الصمغ العربى والذى فشل مصدروه من تقديم أسعار منافسة للأسعار العالمية طيلة الثلاثة أعوام السابقة بسبب الرسوم والجبايات المفروضة من كل من هب ودب وتمكن من شد خيمة فى الطريق للتحصيل وما زال المصدرون متورطون مع البنوك فى مشاركات ومرابحات فى الصمغ العربى المشون فى مستودهات البنوك والتجار وتكلفته الفعلية تفوق بمراحل أسعار الشراء العالمية ؟؟؟؟

ذكر السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى التوسع فى زراعة القطن والذى تشهد اسعاره العالمية أرتفاعا ملحوظا . هل يعلم السيد الوزير أن هناك قانون يسمى قانون مشروع الجزيرة لعام 2005 منح المزارع حرية أختيار المحاصيل التى يزرعها وحتى منحه حق الرهن والبيع للحواشة فى هذا المشروع العملاق؟؟؟
هل يعلم السيد الوزير أن مشروع الجزيرة فى عهوده الذهبية كان يقوم بزراعة 600 ألف فدان سنويا والمزروع هذا العام فقط 60 ألف فدان؟؟؟
هل يعلم السيد الوزير الدمار الذى تم فى البنية التحتية لمشروع الجزيرة لزراعة القطن طيلة 21 عاما بالتخبط فى سياسات نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع والذى كان ضحيتها الأكبر هذا المشروع العملاق؟؟؟؟
هل يعلم السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى أن قطنه المستهدف أنتاجه يحتاج الى رى لمدة 8 أشهر فى العام وبصورة منتظمة كل 14 يوم ؟؟؟؟
هل يعلم السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى أن قنوات الرى من سنار وألى آخر نقطة فى شمال الجزيرة أصابها دمار كامل ولا يمكنها حتى رى قصب ابو سبعين والذى ينتج فى سبعين يوما فقط ومنها سمى قصب ابو سبعين؟؟؟
هل يعلم السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى أن كل الزراعيين المتخصصين والمؤهلين ولهم الخبرة الكافية فى زراعة ومتابعة زراعة القطن تم تسريحهم جميعا ولم يتبق منهم الا القليل والذى تشعبث بالتمكين ولا يكمنهم حتى عمل 10% من الرعاية والمراقبة لزراعة القطن؟؟؟

ذكر السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى أن الذهب سيكون من البدائل :
هل يعلم السيد الوزير أن أحتجاجات مواطنى شرق السودان والتى تمت أخيرا من كوادر حزبه كانت على ذهب الشرق المسروق لعده سنوات مضت دون حصولهم على أى خدمات؟؟ كوزير صناعة نرجو منه توضيحه ما تم أستخراجه سابقا وكمية المتبقى حسب تقديرات وزارته ووزارة المعادن؟؟؟؟

ذكر السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى أن الشراكة الأقتصادية مع الدولة الجديدة وفتح منطقة حرة فى كوستى .
هل يعلم السيد الوزير ما صرح به مالك عقار والى النيل الأزرق وعبد العزيز الحلو ورد حكومة السيد الوزير عليهما مما ينذر بحرب ضروس فى المناطق الحدودية؟؟؟
هل يعلم السيد الوزير بكمية الشركات والأفراد الكينيين واليوغنديين والأثيوبيين العاملين فى الجنوب وحجم التجارة بين الجنوب ويوغندا وكينيا وأثيوبيا؟؟؟؟؟

ذكر السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى أن من بترول الشمال 70 ألف الى 100 ألف برميل بحقل بليلة :
كم تعادل هذه الكمية كنسبة مئوية من أحتياجات الشمال البترولية ؟؟ وحتى تدخل عائداته عملة صعبة (حسبما ذكرت ) من هذه الكمية ماذا يستعمل الشمال لزراعته ونقله وطلمبات ريه أذا صدر هذه الكمية لتحقيق عائد مادى؟؟؟؟ هل فى نية السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى أرجاعنا الى عهد الرى بساقية الثور والترحيل بالجمال والمواصلات بالحمير؟؟؟؟

ذكر السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى بأن سد العجز سوف يكون من رفع كفاءة تحصيل الرسوم و الضرائب والجمارك .
ألم يدرى السيد الوزير بأن الرسوم والضرائب والجمارك وبكفائتها والتى دون المستوى(حسب تصريحه) أنهكت المواطن وجعلته لا يحتمل حتى تسديد وتحمل نصفها فى العام القادم ناهيك على زيادتها وتحسين كفاءة أدارتها لتقوم بذبح المواطن بعد زيادات السيد وزير المالية فى أول يناير والزيادات الناتجة من تعديل سعر الدولار الجمركى من 2400 الى 2700 فى الثانى من يناير والمترتبة عليه زيادة مباشرة فى رسوم كل السلع (حتى الأدوية والمعدات الطبية) بنسبة 13% ؟؟؟؟

من جملة ما تقدم يثبت أن السيد رئيس القطاع الأقتصادى بالمؤتمر الوطنى وحزبه فى وادى وأٌقتصاد السودان واهل السودان فى وادى آخر وله العذر أذ ذكر السيد رئيس جمهوريه أن المستهدف من زيادة السكر هم ناس التحلية وناس كم بارد فى اليوم.
لك العذر السيد الوزير وأذا كان لك ذرة من أيمان ومخافة الله وذرة من كرامة أن تستقيل حكومتك اليوم قبل غدا لجهلكم أجمعين لأبسط مما يجرى بالسودان علما بأنك ألى عهد قريب كنت تشغل وزارة المالية ووزارة الطاقة بعدما تبادلها مع عوض الجاز ومن المفترض أن تكون عالم بأدق مفاصل مشاكل أقتصادنا.
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: أكاذيب المؤتمر الوطنى الأقتصادية لمواجهة أخطر أزمة أقتصادية

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الأربعاء أكتوبر 12, 2011 1:06 pm

نحن قبيل شن قلنا (فى يناير) 2011
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am




العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron